سعي أممي لإنهاء حصار غزة   
الجمعة 1431/8/19 هـ - الموافق 30/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:56 (مكة المكرمة)، 14:56 (غرينتش)

اللجنة ألزمت إسرائيل بأن تضمن تمتع الفلسطينيين في الأراضي المحتلة بحقوق الإنسان (الجزيرة -أرشيف)

طلبت لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان من إسرائيل إنهاء الحصار العسكري الذي فرضته على قطاع غزة. وأن تدعو لجنة مستقلة لتقصي الحقائق للتحقيق في هجومها على قافلة مساعدات كانت متجهة إلى غزة.

وألزمت اللجنة إسرائيل بأن تضمن تمتع الفلسطينيين في الأراضي المحتلة بحقوق الإنسان, التي سبق أن وعدت إسرائيل بالتمسك بها في معاهدة حقوق الإنسان الدولية الرئيسية.

وأصدرت اللجنة توصيات غير ملزمة للضغط على إسرائيل لتفسير ما حدث في هجوم 31 مايو/أيار على قافلة المساعدات, الذي قتل فيها تسعة نشطاء أتراك مساندين للفلسطينيين، مما أضر بالعلاقات بين إسرائيل وتركيا.

وتعتبر هذه التوصيات هي الأحدث ضمن سلسلة من التقارير والجلسات, التي وجدت إسرائيل نفسها خلالها في موقف دفاعي بالأمم المتحدة بسبب سياساتها في الضفة الغربية وغزة.

وفي 23 يوليو/تموز عين مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة فريقا من الخبراء الدوليين للتحقيق في الهجوم على قافلة المساعدات, ودعا جميع الأطراف إلى التعاون.

وتتكون لجنة حقوق الإنسان من 18 خبيرا مستقلا، معظمهم من أبرز المتخصصين في القانون الدولي وقوانين حقوق الإنسان, وتراقب تطبيق الدول الموقعة على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية حسبما جاء في الوثيقة.

وطلبت اللجنة من إسرائيل أيضا وقف إعدام المشتبه في صلاتهم بالإرهاب دون حكم قضائي, وتجريم التعذيب ووقف بناء المستوطنات في الأراضي المحتلة, ووقف بناء الجدار الفاصل الذي يعزل بعض الأراضي عن غيرها ووقف هدم المنازل كعقاب جماعي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة