بريطانيا تمنح رئيس المالديف السابق حق اللجوء   
الثلاثاء 1437/8/17 هـ - الموافق 24/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:29 (مكة المكرمة)، 13:29 (غرينتش)
منحت بريطانيا حق اللجوء السياسي لرئيس جزر المالديف السابق محمد نشيد، الذي سجن ببلاده العام الماضي بعد محاكمة قوبلت بانتقادات دولية.

وسمح لنشيد -وهو أول رئيس منتخب ديمقراطيا في جزر المالديف- بالسفر لبريطانيا في يناير/كانون الثاني الماضي لتلقي العلاج بعدما تعرض الرئيس الحالي عبد الله يمين لضغوط دولية للسماح له بالسفر.

وحكم على نشيد بالسجن 13 عاما بتهم تتعلق بالإرهاب بعدما أمر بالمخالفة للقانون باعتقال قاض في قضية سلطت الضوء على الاضطراب في الأرخبيل الواقع في المحيط الهندي المعروف بأنه جنة السياح الأثرياء.

وقال حسن لطيف محامي نشيد من العاصمة مالي "حصل نشيد على حق اللجوء السياسي في المملكة المتحدة".

ومنذ خروجه من السجن دعا نشيد لفرض عقوبات على يمين وحلفائه، حيث يتهمهم باعتقال سجناء سياسيين، خاصة زعماء المعارضة وبارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في المالديف.

وأصدر نشيد بيانا أمس الاثنين يتهم فيه يمين بسجن جميع قادة المعارضة وبقمع "كل من يجرؤ على معارضته أو انتقاده".

وأطيح بنشيد من السلطة في ظروف شابها النزاع في 2012 بعد أن أمر باعتقال القاضي. وتقول الأمم المتحدة والولايات المتحدة وجماعات مدافعة عن حقوق الإنسان إن حكومة يمين لم تطبق الإجراءات الملائمة وإن القضية تحركها دوافع سياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة