برلمانيون يمنيون يدينون عنف السلطة   
السبت 1432/3/23 هـ - الموافق 26/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:29 (مكة المكرمة)، 16:29 (غرينتش)

منظمة "يمن باك" تدين الاعتقالات وإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين (الفرنسية)

أدانت منظمة "برلمانيون يمنيون ضد الفساد" (يمن باك) ما وصفته بأعمال العنف والبلطجة التي تقوم بها السلطات اليمنية بحق الاحتجاجات السلمية التي تعم البلاد.

وقالت المنظمة في بيان -حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- إنها تابعت بقلق بالغ ما تشهده الساحة الوطنية مما وصفته بحملات قمعية واعتقالات وإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين.

وبعدما أكدت على الحق الدستوري للمواطنين اليمنيين في التعبير عن الرأي من خلال الاعتصام والاحتجاج السلمي، أعربت عن إدانتها لكافة "أعمال العنف" المتمثلة في "البلطجة والاستفزاز على أيدي أنصار الحزب الحاكم".

كما أعربت عن استغرابها لما تعرض له المواطنون في عدن من "قتل متعمد على أيدي رجال الأمن"، بعد يوم واحد من دعوة رئيس الجمهورية علي عبد الله صالح لحماية المشاركين في الفعاليات السلمية.

وحمّل البيان السلطة المسؤولية الكاملة عما يتعرض له الناشطون المدنيون والصحفيون من "اعتداءات متكررة"، ووصف الأفعال بأنها جرائم لا تسقط بالتقادم، داعيا إلى محاسبة كل من ارتكبوا تلك الأفعال ومن أمرهم بذلك.

وفي ختام بيانها، حملت المنظمة السلطة مسؤولية التداعيات "الخطيرة" الناجمة عن تلك السياسات "الحمقاء" التي قد تؤدي إلى مزيد من التمزق الوطني، وحذرت من أن كل ذلك قد يقوض أي فرصة ممكنة للتقارب السياسي بين الأقطاب السياسية في اليمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة