غضب عارم لاغتصاب جماعي لفتاة إندونيسية   
الأربعاء 1437/7/28 هـ - الموافق 4/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:25 (مكة المكرمة)، 13:25 (غرينتش)
دعا الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو اليوم إلى إنزال عقاب صارم بمجموعة من الرجال اغتصبوا فتاة عمرها 14 عاما وقتلوها، في قضية أثارت غضبا عارما بالبلاد.

وكتب الرئيس على تويتر "يعتصرنا جميعا الحزن لوفاتها المأساوية. امسكوا بالجناة وأنزلوا بهم أشد عقوبة ممكنة".

وجاءت التغريدة بعد أكثر من شهر من وقوع الجريمة، التي أثارت غضب جماعات حقوقية ترى أن الحكومة لا تتخذ الخطوات الكافية لحماية النساء والأطفال.

والعنف الجنسي شائع في إندونيسيا -التي هي أكبر دول جنوب شرق آسيا من حيث عدد السكان- لكن الاغتصاب الجماعي نادر فيها.

وأصدرت اللجنة القومية لحماية المرأة من العنف بيانا قالت فيه إن هذه القضية "تصور كيف أن الجرائم الجنسية لا تزال تجذب أقل قدر من الاهتمام".

وأضافت "الدولة لا بد أن تبدي شعورا بالأهمية البالغة... وأن تعيد شعور الأمان للمرأة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة