"كن عربيا شريفا وافعل ما شئت" مبادرة للترويج لأعمال أدبية   
الجمعة 10/3/1430 هـ - الموافق 6/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:19 (مكة المكرمة)، 14:19 (غرينتش)
ناشطون تونسيون يحملون لافتات تطلب بإطلاق سراح المحامي محمد عبو في تجمع عام 2005 (الفرنسية-أرشيف)
 
أطلقت "الجمعية العربية للدفاع عن حرية التعبير" في العاصمة الفرنسية باريس مبادرة لتغطية مجالات التعبير المختلفة تشمل الأدب والموسيقى والعمران والفنون والعروض والصحافة والمهرجانات والأبحاث والدراسات والتربويات، وأصدرت بيانا أول عنوانه "كن شريفا وافعل ما شئت" انتقت فيه جملة اجتهادات عربية في ميادين تعبيرية مختلفة ومن دول عربية شتى.

وأكد بيان للجمعية أن تغطية هذه المجالات تحتاج طاقات جبارة وهي شرط لا بد منه لتفعيل المخزون التعبيري عند العرب وعرضه للتقييم والاختيار.

وقال إن "عملا من هذا النوع يتم جزئيا بوسائل وطرق ومعايير مختلفة يبدو من خلالها أن الغرض المحدود هو الأصل، لذا نرى أن الاختيارات المتداولة هنا وهناك تسير في كل الاتجاهات ولا تنتظم ضمن تصور إستراتيجي يرمي إلى مساعدة العرب على الانتقال من حال إلى حال أفضل".

وحدد البيان أهم معايير الاختيار في مجال التعبير وهي أن يكون المرشح عربيا ذا عمل مميز لا ينطوي على عناصر خضوع وليس محكوما بالدعاوى التعبوية والسجال السطحي والمحاباة، جيد الصنعة شكلا ومضمونا وجريئا، يفيد في إغناء الفضاء التعبيري العربي، على أن تهمل شروط العمر والشهرة والجنسية.

أعمال منتقاة
وقدمت الجمعية، التي لن يترشح أعضاؤها، قائمة بأهم اختياراتها للعام الماضي تتضمن مجموعة مقالات ودراسات نقدية وسياسية وفنية وعروضا مسرحية، بينها مقال للكاتب المغربي خالد حاجي بعنوان "سلطة الفن في زمن العولمة" على الجزيرة نت و"الأخبار" اللبنانية، وقصيدة حول القدس للشاعر الفلسطيني تميم البرغوثي، وبرنامج "قلم رصاص" لحمدي قنديل على محطة دبي وحوار مع "المرتزق الفرنسي بوب دينار" بالمؤتمر نت لأحمد الزبيري.

كما شملت دراسة لرشا الأطرش بعنوان "أحداث الجبل ماذا بعد الوجود أولا؟" في "السفير" اللبنانية، وحوارا مع "فنكلشتاين" في "المستقبل اللبنانية" لنجاة شرف الدين، وقصيدة "الضرب بالحرف دوما يورث الهلع" للشاعر المصري عبد الرحمن يوسف، وبرنامجا عن ملفات "الفساد" في محطة الجديد اللبنانية لغادة عيد، و"السجون في العالم العربي" لسامي نصر على الجزيرة نت و"ملف الحرب الأهلية" في صفحة "قضايا" في صحيفة النهار اللبنانية، وملف "السودان أزمات وتحديات" لمحمد عبد العاطي على الجزيرة نت، ومقالا لفيصل القاسم بصحيفة الشرق القطرية بعنوان "كي لا يخدعوكم بالخطر الشيعي كما خدعوكم بالخطر الشيوعي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة