دعوة سعودية للمالكي بوقف إعدامات   
الأحد 1433/11/22 هـ - الموافق 7/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:00 (مكة المكرمة)، 14:00 (غرينتش)
المسؤول السعودي دعا المالكي إلى الأمر بإعادة محاكمة السعوديين المحكوم عليهم بالإعدام (رويترز)

دعا رئيس الجمعية الوطنية السعودية لحقوق الإنسان مفلح القحطاني رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى وقف تنفيذ أحكام إعدام بحق معتقلين سعوديين بالعراق، وطالب بإعادة محاكمتهم نظرا لوجود "شبهات" في اعترافاتهم التي حوكموا على أساسها.

وذكر القحطاني في تصريح صحفي أن السلطات العراقية أجبرت المعتقلين السعوديين على توقيع "أوراق بيضاء" ضمنت اعترافات وهمية.

وأضاف أن جمعيته تثبتت من وجود "إشكالات" في اعترافات السعوديين المحكومين عليهم بالإعدام "بدليل أن جميعها متشابهة، وهو ما يدل على وجود خطأ ما، وعلى المسؤولين العراقيين عدم التعجل في تنفيذ أحكام الإعدام، وإيقافها".

ودعا المسؤول الحقوقي السعودي بغداد إلى "تمكين السعوديين المحكومين بالإعدام من محاكمة عادلة، والسماح لهم بالاستعانة بمحامين، وألا يتم الاعتداد بالاعترافات السابقة التي تحوم حولها الشبهات".
 
وتعهد القحطاني بالاستمرار في متابعة القضية وقال إن هذا الملف سيظل مفتوحا ولن يغلق حتى خروج آخر سجين سعودي من الأراضي العراقية.

وأعرب رئيس الجمعية الحقوقية السعودية عن أسفه على "تلكؤ بغداد في المصادقة" على اتفاقية تبادل السجناء مع الرياض، وانتقد الوقت الطويل الذي مضى على وجودها داخل البرلمان العراقي "دون إقرارها".
 
وكانت صحيفة سعودية ذكرت الأسبوع الماضي أن السلطات العراقية أعدمت مواطنا سعوديا عبر حقنه بمادة الأسيد الحارقة، في وقت يكتنف فيه الغموض مصير أربعة سجناء آخرين بالعراق حوكموا بتهمة الإرهاب.

ويواجه حاليا خمسة سعوديين أحكاما بالإعدام شنقا بالعراق، بينما حصل ثلاثة آخرون على تخفيف لأحكام من الإعدام إلى السجن 15 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة