البحرين تعيد اعتقال إبراهيم الشريف   
الاثنين 26/9/1436 هـ - الموافق 13/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:48 (مكة المكرمة)، 8:48 (غرينتش)

أعلنت وزارة الداخلية البحرينية اعتقال الناشط البارز إبراهيم الشريف وذلك بعد ثلاثة أسابيع من الإفراج عنه.

ونقلت وكالة أنباء البحرين عن المدير العام للإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية بوزارة الداخلية قوله إن شريف -وهو زعيم سابق لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) ذات التوجه العلماني- اعتقل بتهمة التخطيط للإطاحة بالحكومة والتحريض على "كراهية النظام" في خطاب ألقاه الجمعة الماضية.

ومن جهتها ذكرت جمعية "وعد" أن "عناصر من الشرطة اعتقلت شريف من منزله فجر أمس الأحد واقتادته إلى مركز شرطة الحالة بالمحرق وباشرت السلطات التحقيق الأولي معه ورفضت حضور محاميه للتحقيق".

وأوضحت أن السلطات الأمنية وجهت للشريف تهمة الحض على كراهية النظام وازدرائه، وقررت توقيفه لمدة 48 ساعة على ذمة التحقيق.

وبحسب الجمعية فإن شريف نفى التهم جملة وتفصيلا، مشيرا إلى أنه كان يطالب بالإصلاح قبل اعتقاله في مارس/آذار 2011 واستمرت مطالبته به بعد الإفراج عنه الشهر الماضي.

وشريف -وهو معارض سني- كان ضمن مجموعة من عشرين ناشطا غالبيتهم من الشيعة حكمت عليهم محكمة عسكرية عام 2011 بالسجن خمس سنوات بتهمة التورط في الاحتجاجات التي شهدتها البلاد في العام ذاته، وأفرجت السلطات عنه يوم 19 يونيو/حزيران الماضي بموجب عفو ملكي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة