قمة دولية بلندن تصدر بروتوكولا عالميا ضد العنف   
السبت 16/8/1435 هـ - الموافق 14/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 4:56 (مكة المكرمة)، 1:56 (غرينتش)

اختتمت في العاصمة البريطانية لندن الجمعة الجلسة الختامية للقمة التي بحثت العنف ضد النساء، بإصدار بروتوكول عالمي ضد العنف.

ودعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري في الجلسة الختامية إلى وضع العنف ضد النساء في كتب العصور المظلمة، بينما أكد وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ والممثلة الأميركية أنجلينا جولي على ضرورة أن يلتزم المجتمع الدولي بتطبيق البروتوكول الذي أصدرته القمة.

وكانت نجمة هوليوود سفيرة النوايا الحسنة للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين أنجلينا جولي ووزير الخارجية البريطاني افتتحا الثلاثاء في لندن القمة حول العنف الجنسي أثناء النزاعات واستخدام الاغتصاب "سلاح حرب".

وشاركت في القمة وفود أكثر من مائة دولة تشمل ممثلين حكوميين ومنظمات غير حكومية وشخصيات دينية وخبراء عسكريين وقانونيين وجمعيات خيرية وأفرادا من المجتمع المدني.

كما شارك 48 وزير خارجية، إضافة إلى عدد من الضحايا والشهود والفاعلين على الأرض على غرار الطبيب النسائي الكونغولي دنيس موكزيغي الذي يعالج نساء تعرضن للاغتصاب في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وهدفت القمة إلى "إيقاظ الضمائر" حول انتشار هذه الآفة و"مكافحة انعدام المحاسبة" إضافة إلى إطلاق العنان لمبادرة تترجم "أعمالا ملموسة على الأرض".

وتعكس الأرقام الواقع المخيف. فحسب الأمم المتحدة تغتصب 36 امرأة وفتاة يوميا في الكونغو الديمقراطية حيث يقدر عدد النساء اللاتي عانين من العنف الجنسي منذ 1998 بأكثر من 200 ألف. واغتصبت ما بين 250 و500 ألف امرأة أثناء الإبادة في رواندا عام 1994، وأكثر من 60 ألفا أثناء النزاع في سيراليون، و20 ألفا على الأقل في نزاع البوسنة في مطلع التسعينيات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة