صحيفة سودانية تعلق صدورها لتكرار مصادرتها أمنيا   
الأربعاء 1437/10/23 هـ - الموافق 27/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:26 (مكة المكرمة)، 17:26 (غرينتش)

عماد عبد الهادي-الخرطوم

قالت صحيفة "التغيير" السياسية السودانية المستقلة إنها علقت صدورها إلى أجل غير مسمى، بسبب ما اعتبرته مخططا أمنيا مدبرا يهدف إلى إعاقتها، مشيرة إلى أنها ظلت تتعرض لمضايقات ومصادرة بعد اكتمال طباعتها، مما جعل مجلس إدارتها يشعر بالاستهداف والتضييق.

وأضاف بيان أصدره مجلس إدارتها اليوم الأربعاء تلقت الجزيرة نت نسخة منه أن المجلس لم يجد ما يسوغ تلك المضايقات وهو ما دفعه إلى اتخاذ قرار تعليق الصدور، موضحا أن الصحيفة صودرت أكثر من مرة خلال أسبوع واحد دون بيان أسباب ذلك.

وقد صادر الأمن السوداني عدد الأربعاء من صحيفتي "التغيير" و"الصيحة" السياسيتين المستقلتين بعيد طباعتهما، دون أن يبدي أي مبررات للمصادرة.

وأعلنت إدارة صحيفة "التغيير" أنها لم تتلق حتى الآن إفادة من الأمن بسبب المصادرة، وقال محمد سعيد نائب رئيس تحرير الصحيفة للجزيرة نت إن الجميع تفاجأ بالمصادرة غير المعلومة الأسباب حسب تعبيره.

بدوره، أبلغ رئيس تحرير صحيفة "الصيحة" النور أحمد النور الجزيرة نت أن مصادرة الصحيفة تمت بعد طباعة 14500 نسخة من عدد اليوم الأربعاء دون معرفة أي أسباب لذلك، وقال إن الجميع تفاجأ بالمصادرة التي تمت دون علم أي مسؤول في إدارة الصحيفة.

وجاءت المصادرة الجديدة للصحيفتين بعد أقل من أسبوع من مصادرة صحيفة "التغيير" وصحيفة أخرى هي صحيفة "الجريدة"، بعد فترة شهدت استقرارا في صدور الصحف، حيث لم تعان أي مصادرة خلال شهر رمضان الماضي.

ورفضت صحيفة "الجريدة" في نشرة لها التضييق على الحريات الصحفية في البلاد، مطالبة جهاز الأمن باللجوء إلى القضاء عند تضرره من أي نشر صحفي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة