ووتش تتهم الإمارات بانتهاك حقوق عمال آسيويين   
الأربعاء 26/5/1430 هـ - الموافق 20/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:17 (مكة المكرمة)، 22:17 (غرينتش)

جانب من مظاهر حياة العمال الآسيويين في الإمارات العربية (الفرنسية-أرشيف)

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان دولة الإمارات العربية المتحدة بانتهاك حقوق آلاف العمال الآسيويين الذين يعملون في بناء متاحف ودور عرض فنية في جزيرة مخصصة لهذه الأنشطة.

وانتقدت جماعات لحقوق الإنسان ظروف عمل العمال في الإمارات التي ارتفع تعداد سكانها إلى 4.5 ملايين نسمة في السنوات الأخيرة نظرا للتوسع السريع في التنمية الحضرية.

واتخذت الإمارات بعض الإجراءات استجابة للانتقادات الدولية، وأخذ بيان حكومي على منظمة هيومن رايتس ووتش أنها لم تسلط الضوء في تقريرها على الجهود التي تبذلها الحكومة في مجال حماية حقوق العمال وتحسين وضعهم المعيشي.

وقالت هيومن رايتس ووتش ومقرها نيويورك في تقريرها "تحركت دولة الإمارات العربية المتحدة في السنوات الأخيرة لتحسين ظروف السكن وضمان دفع الرواتب في حينها ومع ذلك فما زال كثير من الانتهاكات العمالية شائعا".

ويشير تقرير الجماعة إلى جزيرة السعديات التي يخطط لأن تصبح "الحي الثقافي" للعاصمة أبو ظبي ومن المقرر أن يفتتح كل من متحف اللوفر الفرنسي ومتحف جوجنهايم بنيويورك فرعا هناك بالإضافة إلى متحف زايد الوطني.

مجسم لمتحف اللوفر الذي سيرى النور في أبو ظبي بأيادي عمال آسيويين
(الفرنسية-أرشيف)
ديون وأجور
ويوثق التقرير "حلقة من الانتهاكات تترك العمال المهاجرين غارقين في الديون ويحصلون على أجور ضعيفة وغير قادرين على الدفاع عن حقوقهم أو حتى ترك العمل".

وأضاف التقرير أنه "يكون على العمال الاختيار بين ترك العمل وهم لم يسددوا بعد آلاف الدولارات على شكل رسوم غير قانونية للتوظيف وبين الاستمرار في العمل في ظروف تتسم بالاستغلال ويشكون كلهم تقريبا من انخفاض الأجور وتدني الرعاية الصحية".

وقالت شركة التطوير والاستثمار السياحي المسؤولة عن التطوير إن أعمال الإنشاء لم تبدأ بعد وإن اهتماما خاصا يولى لرفاهة العمال.

وقال بيان إن المقاولين ملزمون بعدم الاحتفاظ بجوازات سفر العمال ومطالبون بدفع الأجور في حينها. وذكر بيان الشركة أنها ستطبق اقتراحا لمنظمة هيومن رايتس ووتش بأن توفر للعمال نسخا من عقود العمل بلغتهم لا بالعربية والإنجليزية فقط.

وجاء في بيان لوزير الدولة للشؤون الخارجية أنور محمد قرقاش إن منظمة هيومن رايتس ووتش تجاهلت جهود الإمارات لتحسين أوضاع العمال وإن هناك ضعفا واضحا في عملية إعداد التقرير ومنهجية البحث الخاصة به.

وترد الإمارات على اتهامات أخرى بشأن انتهاك حقوق الإنسان، وقبضت هذا الشهر على الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان أحد أفراد الأسرة الحاكمة بسبب شريط فيديو أذاعته شبكات تلفزيون أميركية يظهر فيه وهو يعذب على ما يبدو تاجر غلال أفغانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة