البحرين تستدعي خمسة معارضين شيعة   
الخميس 19/9/1437 هـ - الموافق 23/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:17 (مكة المكرمة)، 15:17 (غرينتش)
استدعت السلطات البحرينية الخميس خمسة من رجال الدين الشيعة في حملة ملاحقات لمن تعتبرهم من مثيري التوترات الطائفية في البلاد.

وذكر نشطاء أن الخمسة -وبينهم الشيخ فاضل الزاكي رئيس المجلس الإسلامي العلمائي الذي حلته الحكومة منذ ما يزيد على عامين- استدعوا إلى مركز شرطة البديع في المنامة.

ولم يتضح سبب الاستدعاء، لكن البعض يربطه بخطب ألقيت في منزل آية الله عيسى قاسم الذي أسقطت السلطات البحرينية عنه الجنسية يوم الاثنين.

واحتشد الآلاف أمام منزل قاسم في قرية الدراز غربي المنامة بعد ساعات من قرار تجريده من الجنسية، ومن المتوقع تنظيم المزيد من الاحتجاجات هذا الأسبوع خاصة بعد صلاة الجمعة غدا.

وقد بدأت محكمة إدارية النظر في دعوى تقدمت بها وزارة العدل لحل جمعية الوفاق الشيعية التي تمثل المعارضة الرئيسية في البلاد وذلك في أعقاب حكم قضائي هذا الشهر.

وقال عبد الله الشملاوي محامي جمعية الوفاق في حسابه على تويتر إن المحكمة أجلت الدعوى إلى الرابع من سبتمبر/أيلول لمنح الوفاق الوقت للرد.

وأثار إسقاط الجنسية عن قاسم وإجراءات سابقة من بينها القبض على الناشط الحقوقي نبيل رجب وإغلاق جمعية الوفاق انتقادات لاذعة من الولايات المتحدة والأمم المتحدة ومنظمات حقوقية.

وعلى صعيد آخر قالت وسائل إعلام إن محكمة بحرينية قضت الخميس بسجن 24 شخصا فترات تتراوح بين 15 عاما والسجن المؤبد لتشكيلهم خلية موالية لتنظيم الدولة الإسلامية في البحرين. كما أمرت المحكمة بإسقاط الجنسية عن 13 متهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة