ارتفاع طلبات اللجوء لأوروبا 30% في 2013   
الأربعاء 13/9/1435 هـ - الموافق 9/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 5:18 (مكة المكرمة)، 2:18 (غرينتش)

لبيب فهمي-بروكسل

يقول وسام إن عائلته محظوظة إذ تمكنت كلها من الهرب من سوريا واستقبلها بعض أصدقائها في بلجيكا وأوصوها بالاستعانة بخدمات مكتب للمحاماة معروف بالدفاع عن اللاجئين.

وعندما وصل وسام وعائلته إلى بلجيكا كانت البلاد تعيش على وقع جدل بشأن عدد اللاجئين السوريين الذين يجب أن تستقبلهم.

تم التحقيق مع عائلة وسام لمدة أسابيع قبل حصولها على حق الإقامة والحماية، ومن ثم الاستفادة من مجموعة من الحقوق كالمساعدة الاجتماعية والطبية.

استقبال اللاجئين
وتقول ماغي دي بلوك المتحدثة باسم وزيرة شؤون اللجوء في بلجيكا إن بلادها بذلت جهدا كبيرا لاستقبال اللاجئين السوريين الذين ارتفع عددهم بشكل حاد منذ بدء الصراع.

المكتب الأوروبي لدعم اللجوء:
  49710 أشخاص حصلوا على وضع اللاجئ ومنحت الحماية الفرعية لـ45535، والحماية الإنسانية لـ17665

وتوضح للجزيرة نت أن 41 سوريا منحوا حق الإقامة في العام 2011، ولكن العدد ارتفع إلى 480 في العام 2012 وإلى حوالي 1000 خلال العام 2013.

وتضيف أن هؤلاء غالبا يستفيدون من حالة الحماية الفرعية التي تمنح عند وجود تهديدات خطيرة لهم في بلدانهم الأصلية، ولكنها مختلفة عن صفة اللجوء السياسي، لذلك يمنحون حق الإقامة لفترة سنتين قابلة للتجديد. وأوضحت أن هذه الأرقام تجعل من بلجيكا الدولة المضيفة الرابعة للسوريين في أوروبا.

رغم كل ذلك، استقبلت بلجيكا في العام 2013 أقل عدد من طلبات اللجوء مقارنة مع الدول الأخرى في الاتحاد الأوروبي.

وقد قدم في العام 2013 ما يقرب من 436000 شخصا طلبات الحماية الدولية لأعضاء الاتحاد الأوروبي، أي بزيادة قدرها 30% مقارنة مع العام 2012.

وجاءت هذه الطلبات أساسا من دول البلقان خاصة كوسوفو وألبانيا، ثم سوريا وروسيا وأفغانستان وباكستان.

تقرير سنوي
وقد شهدت جل الدول الأوروبية باستثناء بلجيكا ارتفاعا في عدد طالبي اللجوء السياسي في العام 2013، وفق التقرير السنوي للمكتب الأوروبي لدعم اللجوء الذي نشر اليوم في بروكسل.

ألمانيا شهدت زيادة عدد طالبي اللجوء بـ64% والمجر بـ77% وبلغاريا بـ416%

وكشف مدير المكتب روبرت فيسر أن 49710 أشخاص حصلوا على وضع اللاجئ، بينما منحت الحماية الفرعية لـ45535 والحماية الإنسانية لـ17665 شخصا.

وشددت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية سيسيليا مالمستروم على ضرورة استقبال جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لطالبي اللجوء.

وذكّرت بأن أوروبا ترحب بنسبة قليلة من اللاجئين السوريين نسبيا، لذا يجب التوصل إلى توزيع أفضل بين أعضاء الاتحاد لاستيعاب أكبر عدد ممكن.

وبين العامين 2009 و2012 كانت بلجيكا تعد من الدول الخمس التي تستقبل أكبر عدد من طالبي اللجوء السياسي إلى جانب ألمانيا والسويد وفرنسا والمملكة المتحدة.

غير أنه في العام 2013 شهدت ألمانيا زيادة عدد طالبي اللجوء بـ64% والمجر بـ77% وبلغاريا بـ416%، بينما انخفض عدد من تقدموا بطلبات الحماية الدولية في بلجيكا في الفترة نفسها.

وتقول الناشطة في مجال الدفاع عن المهاجرين واللاجئين جيسيكا بلومارت إنه من الصعب الحصول على حق اللجوء السياسي في بلجيكا نظرا للإجراءات الكثيرة والمرهقة.

وتضيف أن هذا الواقع يثني الكثيرين عن التقدم بطلب الحماية الدولية إلى السلطات البلجيكية، ويجعلهم يتجهون لبلدان أكثر ترحيبا بهم كألمانيا والسويد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة