حملة دولية لدعم معاقبة إسرائيل   
الأربعاء 1430/9/26 هـ - الموافق 16/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:25 (مكة المكرمة)، 11:25 (غرينتش)

شبكة المنظمات الأهلية تحمل الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية تدهور الأوضاع بقطاع غزة (رويترز)


طالبت شبكة المنظمات الأهلية بتنظيم أوسع حملة دولية لفرض العقوبات على دولة الاحتلال الإسرائيلي ومقاطعتها اقتصاديا وثقافيا وعلميا وعلى كافة المستويات بما في ذلك منع توريد الأسلحة إليها.

جاء ذلك أثناء استقبال ممثلي شبكة المنظمات الأهلية ومنظمات حقوق الإنسان بقطاع غزة وفدا يمثل منسقي الإعلام والمناصرة في مؤسسة أوكسفام الدولية من عدة دول أوروبية.

وأشارت الشبكة ومنظمات حقوق الإنسان إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل انتهاكاتها الجسيمة للقانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف الرابعة من خلال فرض الحصار على قطاع غزة واستمرار التوغلات والاعتداءات بحق الصيادين والمزارعين.

وشددت الشبكة على ضرورة تنظيم حملة عربية دولية للدفع باتجاه ملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين وتقديمهم للعدالة الدولية لارتكابهم جرائم بحق الإنسانية في قطاع غزة.

واستعرض أعضاء الهيئة الإدارية للشبكة وممثلي منظمات حقوق الإنسان واقع الظروف الإنسانية التي يعيشها المواطنون الفلسطينيون في قطاع غزة جراء الحصار المشدد الذي أثر على مختلف مناحي الحياة بقطاع غزة حيث ارتفاع نسب الفقر والبطالة.

وحملت الشبكة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تدهور الأوضاع الإنسانية والدمار الهائل الذي لحق بكافة المرافق الحيوية في قطاع غزة التي تم إنشاء الكثير منها من قبل الجهات المانحة مطالبة بمحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على كافة الاعتداءات والجرائم التي ارتكبها.

وأشارت الشبكة إلى أنها ومنظمات حقوق الإنسان وقوى سياسية وشخصيات أكاديمية وإعلامية، أعلنت عن انطلاق الحملة الوطنية للدفاع عن الحريات العامة واستعادة الوحدة الوطنية بشكل متزامن في الضفة الغربية وقطاع غزة حيث تم التأكيد على ضرورة رفع صوت المجتمع المدني وتحريك المياه الراكدة من أجل التأثير في صناع القرار واستقطاب الأغلبية الواسعة المتضررة من ظاهرة الانقسام والتعدي على الحريات العامة والشخصية.

"
وفد المنظمات الأهلية عبر عن تضامنه الكبير مع الشعب الفلسطيني وتأثره البالغ بالواقع الإنساني الصعب الذي يعيشه المواطنون الفلسطينيون بالقطاع في ظل استمرار فرض الحصار وإغلاق المعابر
"

تضامن وتأثر
من جهته, عبر الوفد عن تضامنه الكبير مع شعبنا الفلسطيني وتأثره البالغ بالواقع الإنساني الصعب الذي يعيشه المواطنون الفلسطينيون بالقطاع في ظل استمرار فرض الحصار وإغلاق المعابر.

من جانب آخر نظمت الشبكة زيارات ميدانية لوفد مؤسسة أوكسفام شملت عدة مناطق في قطاع غزة للاطلاع على آثار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والاستماع لشهادات المواطنين وبخاصة في بيت لاهيا وعزبة عبد ربه وجحر الديك.

كما زار الوفد مرسى الصيادين بدير البلح واستمع من الصيادين عن واقعهم الصعب جراء تصاعد الاعتداءات الإسرائيلية بحقهم وبخاصة فرض مساحة لا تتجاوز الثلاثة أميال للصيد في بحر قطاع غزة.

وزار الوفد كذلك مشاريع زراعية تابعة لاتحاد لجان العمل الزراعي واستمع من مدير الاتحاد محمد البكري إلى واقع القطاع الزراعي في قطاع غزة والصعوبات التي يواجهها, وزار الوفد مستشفى العودة في شمال قطاع غزة والتقى مدير اتحاد لجان العمل الصحي, كما زار عيادة الدكتور حيدر عبد الشافي في مخيم جباليا والتقى مدير البرامج بجمعية الإغاثة الطبية .

والتقى -أثناء زيارته المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان- منسق وحدة الديمقراطية في المركز الذي أطلعه على واقع الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان الفلسطيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة