اتحاد الأطباء العرب يطالب مصر بالإفراج عن مديره العام   
الأربعاء 1429/12/20 هـ - الموافق 17/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:08 (مكة المكرمة)، 13:08 (غرينتش)
اعتقال المدير العام لاتحاد الأطباء العرب على خلفية حملة إغاثة غزة (الجزيرة نت-أرشيف)

أعربت الأمانة العامة لاتحاد الأطباء العرب عن أسفها لقيام الأجهزة الأمنية في مصر باعتقال المدير العام للاتحاد الدكتور جمال عبد السلام من منزله في القاهرة فجر أمس الثلاثاء وطالبت بسرعة الإفراج عنه.

وأوضح الاتحاد في بيان بعث إلى الجزيرة نت بنسخة منه أنه لا توجد هناك أسباب للاعتقال "اللهم إلا إذا كان السبب هو موقف الدكتور جمال المشرف من إغاثة المنكوبين" في إشارة إلى جهوده لإغاثة المحاصرين في غزة.

وأضاف البيان أن هذا الإجراء "يضر بسمعة مصر على المستوى المحلي والإقليمي والدولي"، كما أهاب بالمسؤولين سرعة إطلاق سراحه كي يعود إلى أسرته وإلى موقعه، "خصوصا وأنه معروف بعطائه الإنساني منذ عشرين عاما".

وقال الأمين العام للاتحاد الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح إن عبد السلام أولى "أن يقدر ويحترم وألا يزج به في الترهات السياسية التي يجيدها النظام ضد من لا يروقون له".

وصرح أبو الفتوح للجزيرة نت بأنه لا توجد تهمة موجهة للدكتور جمال عبد السلام، مشيرا إلى أن اعتقاله يأتي على خلفية محاولات توصيل مساعدات إنسانية إلى غزة.
 
وأضاف أنه على الرغم من ذلك "أمرت نيابة أمن الدولة بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق من دون توجيه تهمة له وذلك حتى لا يقال إنه معتقل".

وقال أبو الفتوح إن اتحاد الأطباء العرب تقدم بشكوى إلى رئيس الجمهورية محمد حسني مبارك لإطلاق سراح الدكتور جمال.

ورجح مصدر أمني مصري أن  يكون لإلقاء القبض على عبد السلام علاقة بجهوده في مجال إغاثة الفلسطينيين في قطاع غزة في وجه الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع.
 
وكانت السلطات أفرجت عن عبد السلام قبل أكثر من عام بعد اعتقال استمر نحو أربعة أشهر على خلفية خوضه الانتخابات البرلمانية عام 2005، وبعد الحملة التي أطلقها اتحاد أطباء العرب ولجنة الإغاثة الإنسانية بأحقية أهالي غزة بالأضحية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة