ووتش: تعامل وحشي مع المهاجرين بحدود المجر   
الخميس 1437/10/10 هـ - الموافق 14/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:34 (مكة المكرمة)، 9:34 (غرينتش)

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن الشرطة المجرية تعاملت بقسوة بالغة مع المهاجرين على حدود البلاد مع صربيا، وعرضتهم للضرب، ووصفت هذا السلوك بأنه "وحشي" وانتهاك لـ"كل القواعد".

وبحسب المنظمة فإن "المهاجرين على الحدود المجرية يعادون بالقوة إلى صربيا، ويتعرضون أحيانا لتعامل عنيف ووحشي من دون أخذ الحماية (التي يتمتعون بها) في الاعتبار".

واستندت المنظمة إلى شهادات لاثني عشر مهاجرا وصلوا في أبريل/نيسان ومايو/أيار الماضيين وتعرضوا للضرب بالعصي بعد تقييدهم ورشهم برذاذ الفلفل، فضلا عن إطلاق كلاب عليهم. وقال أحدهم "لم يسبق أن شاهدت وحشية مماثلة حتى في الأفلام".

وقالت الباحثة في المنظمة ليديا غال إن المجر "تنتهك كل القواعد" و"تتجاهل مطالب" المهاجرين الذين يرغبون في طلب اللجوء في الاتحاد الأوروبي.

وروى مهاجر أجبرته الشرطة على العودة من حيث أتى أنه اضطر إلى الزحف مقيدا عبر الأشرطة الشائكة بينما كان شرطي يضربه لإجباره على التقدم.

ورفضت الحكومة المجرية برئاسة المحافظ فيكتور أوربان هذه الاتهامات، معتبرة أن المنظمة غير الحكومية "أساءت تفسير" قواعد طلب اللجوء.

وقالت الحكومة في بيان إن "المهاجرين لا يتعرضون لسوء معاملة"، وإن "المجر تعامل بشكل إنساني من هم في حاجة ماسة إلى ذلك" و"تتوقع من المهاجرين أن يلتزموا بقوانين الاتحاد الأوروبي والمجر".

وتقع المجر على طريق المهاجرين التي تبدأ باليونان، وقد عبرها 400 ألف مهاجر في 2015، لكن عدد هؤلاء تضاءل منذ إقامة سياج شائك على حدودها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة