آساييش يعتقل 13 ناشطا كرديا بالحسكة   
الاثنين 1436/10/11 هـ - الموافق 27/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:30 (مكة المكرمة)، 7:30 (غرينتش)

أيمن الحسن - الجزيرة نت

اعتقل مسلحون تابعون لحزب الاتحاد الديمقراطي 13 ناشطا سياسيا كرديا معارضا في عدد من مدن وبلدات محافظة الحسكة، بتهمة التخطيط لـ"أعمال إرهابية" في المنطقة، وأن لهم علاقات خارج الحدود.

وقال جهاز الأمن العام التابع لـ"الآساييش" (الأمن الكردي) إنه "بناء على معلومات وتحريات أمنية خاصة، شن الجهاز حملة توقيف لأشخاص يقومون بتنظيم عصابات مسلحة، ويعملون لزرع الفتنة بين أبناء المنطقة، ولهم علاقات مع جهات خارج الحدود".

وفي حديث للجزيرة، قال فيصل نعسو عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردستاني - سوريا إن "الاتهامات باطلة، والظروف الحالية لا تستدعي الاعتقالات، لكن قياديي وحدات حماية الشعب مصرون على تخويف وتهجير شباب الكرد لترك قراهم ومدنهم وجامعتهم والهرب إلى خارج سوريا".

وأضاف أن ما نشر على مواقع موالية لحزب الاتحاد الديمقراطي عن اعتقال 13 فردا من "خلايا نائمة" هي معلومات "مغلوطة"، وتابع أن أغلب المعتقلين "يمارسون العمل السياسي ومنتسبون للحزب الديمقراطي الكردستاني في سوريا، والمجلس الوطني الكردي المعارض، وهؤلاء بعيدون كل البعد عن التهم الموجهة إليهم".

وأشار معارضون أكراد إلى أن التصعيد الأمني من قبل مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي في جميع المدن الكردية، واعتقال أعضاء المجلس الوطني الكردي والناشطين والشباب، سببه قرار المجلس الكردي بخصوص تبني تنظيم "بيشمركة روج افا".

وكان موقع "خبر 24" المقرب من حزب الاتحاد الديمقراطي نشر الأحد خبر اعتقال 13 شخصا قال إنهم "يتزعمون بعض الخلايا النائمة، وكانوا بصدد القيام بعمليات إرهابية، وأبرز هذه الأسماء هي قوات ما تسمى "بشمركة روج آفا"، وبعض المجموعات الشبابية التي تتبع لبعض التنظيمات السياسية السورية والتي تتخذ من إسطنبول مقراً لها، في إشارة إلى المجلس الوطني الكردي المعارض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة