سي إن إن تعلق بثها بروسيا بعد قانون مقيد   
الثلاثاء 1436/1/19 هـ - الموافق 11/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:09 (مكة المكرمة)، 13:09 (غرينتش)

قالت المحطة التلفزيونية الأميركية "سي إن إن" إنها ستعلق بثها في روسيا بعد "تغييرات حصلت مؤخرا على التشريع الروسي بشأن وسائل الإعلام" وتهدف إلى تعزيز الرقابة على وسائل الإعلام المستقلة.

ولم تكشف شركة "تورنر إنترناشونال" -وهي الشركة الأم للمحطة الأميركية- عن أي جدول زمني في بيانها، ولكن حسب وكالة تاس الروسية الرسمية فإن البث سيعلق نهاية ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وذكرت المجموعة في بيانها أن "تورنر إنترناشونال تقيم عمليات بثها في روسيا على ضوء التغييرات في التشريع الروسي بشأن وسائل الإعلام". وأضافت "سنضع حدا لعملية البث الحالية خلال هذه العملية".

وتابع بيان تونر إنترناشونال التي تملكها شركة تايم وورنر "نأمل أن نتمكن من العودة إلى هذا السوق في الوقت المناسب وسوف نعلم شركاءنا بكل تطور يتعلق باستئناف تقديم هذه الخدمات".

وتأتي هذه الخطوة في ضوء القيود التي تضعها موسكو على وسائل الإعلام المستقلة وانتقاداتها المستمرة لها وخاصة بشأن تغطية أزمة أوكرانيا.

ويحدد القانون الجديد ملكية وسائل الإعلام الأجنبية بـ20%، وهو ما يهدد بعض وسائل الإعلام الأكثر استقلالا في البلاد.

وتمتلك الدولة أكبر المؤسسات الإعلامية في روسيا أو يسيطر عليها مقربون من الرئيس فلاديمير بوتين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة