الجيوسي.. أسيرة تدخل عامها التاسع   
الاثنين 1431/6/24 هـ - الموافق 7/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 4:41 (مكة المكرمة)، 1:41 (غرينتش)
أسيرات فلسطينيات في سجن هشارون الإسرائيلي (الجزيرة نت-أرشيف)
 
أتمت الأسيرة دعاء الجيوسي عامها التاسع بشكل متواصل في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وفق ما أفادت به دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين في السلطة الفلسطينية.
 
واعتقلت الجيوسي في 6 يونيو/حزيران 2002 وكانت طالبة متفوقة في جامعة النجاح الوطنية في مدينة نابلس، وعلى وشك إتمام دراستها الجامعية في علم الاجتماع.
 
وألقي القبض عليها في بيتها بمدينة طولكرم بتهمة الانتماء إلى "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، ومساعدة استشهادي من الشعبية في تنفيذ عملية فدائية في نتانيا أدت إلى قتل وجرح عدد من الإسرائيليين.
 
وقد تعرضت لصنوف مختلفة من التعذيب القاسي، ومن ثم صدر بحقها حكم بالسجن الفعلي المؤبد ثلاث مرات، بالإضافة إلى 32 عاماً، وهي تقبع الآن في سجن الدامون في أحراش الكرمل بحيفا شمال فلسطين.
 
وأوضح مدير دائرة الإحصاء عبد الناصر فروانة أن الأسيرة دعاء هي واحدة من خمس أسيرات يقضين حكماً بالسجن المؤبد مرة واحدة أو لعدة مرات، والأربع الأخريات هن: أحلام التميمي، وقاهرة السعدي، وآمنة منى، وسناء شحادة.
 
وذكر فروانة أن سلطات الاحتلال اعتقلت منذ عام 1967 ولغاية الآن أكثر من عشرة آلاف مواطنة فلسطينية بينهن أمهات وزوجات، وفتيات قاصرات، وطالبات، وكفاءات أكاديمية، وقيادات مجتمعية، ونائبات في المجلس التشريعي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة