العفو الدولية تطالب بإطلاق طالبات بمصر   
السبت 1435/4/8 هـ - الموافق 8/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:32 (مكة المكرمة)، 13:32 (غرينتش)
عشرات الفتيات أغلبهن طالبات جرى اعتقالهن أو محاكمتهن بتهم مختلفة بينها خرق قانون التظاهر
 (الجزيرة-أرشيف)

طالبت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية بالإفراج الفوري وغير المشروط عن ثلاث طالبات من جامعة المنصورة معتقلات منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بتهم من بينها الانتماء إلى جماعة محظورة, في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين.

وقالت المنظمة في بيان إن الطالبات يسرا الخطيب وأبرار العناني ومنة الله مصطفى قد يواجهن عقوبة السجن المؤبد إذا تمت إدانتهن. واعتُقلت الطالبات أثناء مشاركتهن في مسيرة معارضة للانقلاب داخل حرم جامعة المنصورة.

وهؤلاء المعتقلات من بين عشرات الفتيات اللاتي اعتقلن أو حوكمن لمشاركتهن في مظاهرات مناهضة للسلطة الحالية. وعقدت محكمة جنايات المنصورة بمحافظة الدقهلية شمال مصر اليوم أولى جلسات محاكمة, وقررت تأجيلها إلى الأحد للاستماع للشهود.

وقد وُجهت للطالبات الثلاث تهم كثيرة أبرزها الإنتماء إلى جماعة محظورة, وتكدير السلم العام, وإتلاف ممتلكات الدولة. كما تشمل التهم إطلاق هتافات مناوئة للجيش المصري, والقيام بأعمال شغب وعنف وتخريب, واستخدام الألعاب النارية.

وكانت محكمة في الإسكندرية حكمت العام الماضي على 14 فتاة بالسجن لمدة 11 عاما لمشاركتهن في مظاهرات مناهضة للحكم الحالي, وقد تم لاحقا تخفيف الأحكام إلى سنة واحدة مع تأجيل التنفيذ.

في الإطار نفسه, أفاد شبكة رصد الإخبارية المصرية أنه تم اليوم الإفراج بكفالة عن مارية متولي (15 عاما) وهي طالبة ثانوية عامة اعتقلت أيضا في محافظة الدقهلية قبل نحو شهرين بتهمة المشاركة في مظاهرات غير مرخص لها, ووُصفت بأنها أصغر معتقلة سياسية منذ الانقلاب الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي.

وتشمل التهم التي وجهت إلى مارية حمل شعار "رابعة" الذي يرمز إلى ميدان رابعة العدوية بالقاهرة حيث قتلت قوات الأمن مئات المعتصمين المناهضين للانقلاب منتصف أغسطس/آب الماضي. ونددت منظمات حقوقية بينها هيومن رايتس ووتش باعتقال الفتاة, ورأت في ذلك دليلا على مدى التعسف الذي تمارسه السلطات ضد معارضيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة