أمنيستي: الباسيج اختطف متظاهرين   
الأحد 6/7/1430 هـ - الموافق 28/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:12 (مكة المكرمة)، 19:12 (غرينتش)

عناصر من الباسيج يفرقون متظاهرين بجامعة طهران من أنصار موسوي (الفرنسية-أرشيف)

اتهمت منظمة العفو الدولية (أمنيستي) مليشيات الباسيج الإيرانية باختطاف إيرانيين من المستشفيات بعدما أصيبوا أثناء التظاهرات الاحتجاجية على نتائج الانتخابات الرئاسية، كما اتهمتها بالانخراط في أعمال عنف متفرقة بحق المتظاهرين ونشطاء المعارضة.

وقال مدير الإقليم الغربي للمنظمة بانافشيه أكلاجي في حديث لشبكة "سي.أن.أن" الإخبارية إن مليشيات الباسيج التابعة للحرس الثوري تقف بالمرصاد للمتظاهرين الذين يحتجون على نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 12 يونيو/حزيران الجاري والتي أظهرت نتائجها الرسمية فوز الرئيس محمود أحمدي نجاد على حساب المرشح الإصلاحي مير حسين موسوي.

وأوضح أكلاجي أن معلومات المنظمة مصدرها إيرانيون وأجانب غادروا البلاد، وتشير إلى أن مليشيات الباسيج منعت الطواقم الطبية من معرفة هويات المصابين أو السؤال عن إصاباتهم، وإنها تقتاد الجرحى إلى وجهات مجهولة فور تلقيهم العلاج.

وكانت الاحتجاجات ضد إعلان إعادة انتخاب نجاد قوبلت بالقمع مما أدى بحسب تقارير إلى سقوط عدد من القتلى.

ودعت أمنيستي التي تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان السلطات الإيرانية إلى ضبط النفس في عمليات الحفاظ على الأمن خلال أي مظاهرات احتجاجية وإلى وضع حد للهجمات على الطلاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة