إسرائيل تطلق "مقاتليْن غير شرعيين"   
الأربعاء 1430/8/28 هـ - الموافق 19/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:07 (مكة المكرمة)، 15:07 (غرينتش)
قوات الاحتلال أثناء اعتقالها عددا من الشباب الفلسطينيين (الجزيرة نت-أرشيف)

أعلنت وزارة شؤون الأسرى بالحكومة الفلسطينية المقالة أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت الثلاثاء أسيرين من قطاع غزة بعد اعتقال دام بين ثمانية أعوام وتسعة، وكانا أول أسيرين يطبق عليهما الاحتلال قانون "المقاتل غير الشرعي".
 
وأوضح مدير الدائرة الإعلامية بالوزارة رياض الأشقر أن الأسيرين رياض سعدي عبد الحميد عياد (40 عاما) والأسير نصر مسعود حسين عياد (45 عاما) خضعا لقانون المقاتل غير الشرعى منذ انسحاب قوات الاحتلال من قطاع غزة في سبتمبر/أيلول 2005، حيث توقف العمل بقانون الاعتقال الإدارى منذ ذلك الحين، وحولا إلى الاحتجاز المفتوح تحت مسمى "المقاتل غير الشرعي".
 
وأشار الأشقر إلى أن رياض معتقل منذ يناير/كانون الثاني2002، ولم يصدر بحقه أي حكم، حيث كان معتقلا اعتقالا مفتوحا، في حين اعتقل نصر في يناير/كانون الثاني 2001، وأصدر الاحتلال بحقه حكما بالسجن لسبع سنوات، وفى يوم إطلاقه، ولدى وصوله إلى معبر بيت حانون أعيد مرة أخرى إلى اعتقال مفتوح مقاتلا غير شرعي، إلى أن أطلق اليوم فجأة.
 
وكشف الأشقر أن الاحتلال لا يزال يختطف في سجونه سبعة أسرى من قطاع غزة تحت هذا القانون الجائر.
 
ويعد تطبيق قانون "المقاتل غير الشرعي" على الفلسطينيين تحايلا والتفافا على القانون الدولي، لأن الأسرى الفلسطينيين هم في الأساس مدنيون ويجب أن يتمتعوا بالحماية القانونية التي توفرها اتفاقية جنيف الرابعة، ولكن هذا القانون شرع للاحتلال مواصلة اختطاف المواطنين من قطاع غزة لفترات مفتوحة دون تحديد موعد لإطلاقهم، ودون أن يلتزم الاحتلال بتقديم تهمة أو أدلة أو عرض على المحاكم.
 
في الوقت نفسه أكد الأسير السابق الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة أن هذا القانون غير شرعي ويشكل انتهاكا جسيما للقانون الدولي الإنساني، وقد سن عام 2002 لتبرير استمرار اعتقال الأسرى اللبنانيين لا سيما عبد الكريم عبيد ومصطفى الديراني ثم طبقته السلطات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين.
 
وأوضح فروانة أنه بموجب هذا القانون يمنح رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي الحق في أن يصدر أمرا بحبس أي شخص إذا كان لديه أساس للافتراض بأن ذلك الشخص هو "مقاتل غير شرعي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة