تزايد الانتهاكات للصحفيين الفلسطينيين   
الثلاثاء 1434/3/3 هـ - الموافق 15/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 0:35 (مكة المكرمة)، 21:35 (غرينتش)
اعتصام للتنديد بالاعتداءات على صحفيين فلسطينيين (الجزيرة-أرشيف)
كشف تقرير أعده مركز الدوحة لحرية الإعلام بغزة عن تزايد ملحوظ في حدة الانتهاكات الإسرائيلية والفلسطينية بحق صحفيين فلسطينيين خلال العام المنصرم، مع سقوط عدد منهم بين شهيد وجريح، واعتقال ومنع آخرين من السفر والاعتداء على معدات ومكاتب صحفية.

وسجل التقرير 202 انتهاك العام الماضي أبرزها سقوط  ثلاثة شهداء صحفيين، وإصابة 20 خلال الحرب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة في نوفمبر/تشرين الثاني 2012.

وأشار المركز إلى أن 30 مكتبا ومؤسسة إعلامية تعرضت للتدمير الكلي أو الجزئي، و56 حالة اعتقال، ومنع 17 من السفر والتنقل، إضافة إلى حالات اختراق لمواقع إخبارية إلكترونية فلسطينية ومحطات إذاعية وتلفزيونية تعمل في فلسطين.

وأكد المركز خلال مؤتمر صحفي عقده في مقره بغزة الاثنين على ضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤوليته تجاه إعادة إعمار ما دمرته إسرائيل من مؤسسات ومكاتب إعلامية تعرضت للقصف الجوي مباشرة خلال عدوانها الأخير على قطاع غزة.

ودعا منظمات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية المعنية بالدفاع عن حرية الإعلام لتكثيف جهودها في فضح الانتهاكات الإسرائيلية ومواصلة الدعم القانوني والمادي للصحفي الفلسطيني في مواجهة الانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة.

كما أوصى التقرير الجهات الفلسطينية والحكومتين في غزة والضفة الغربية باتخاذ كافة التدابير التي تضمن وقف الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون والمؤسسات الإعلامية في كافة الأراضي الفلسطينية.

ودعا كافة الجهات الرسمية لإعادة الاعتبار للسلطة الرابعة وضمان توفير البيئة المناسبة لتعزيز حرية الإعلام وحرية الرأي والتعبير، وتوحيد الصحفيين الفلسطينيين في إطار نقابة موحدة متماسكة، وحث الاتحاد الدولي للصحفيين العرب على تقديم المساعدة والمساندة للصحفيين الفلسطينيين. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة