الاحتلال يعتقل قيادات من حماس بالضفة قبل الانتخابات   
الأربعاء 1437/12/6 هـ - الموافق 7/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:28 (مكة المكرمة)، 11:28 (غرينتش)

عاطف دغلس-نابلس

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات طالت قيادات في صفوف حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بمناطق مختلفة من الضفة الغربية.

وداهمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال أحياء متفرقة من مدينة نابلس واعتقلت عبد الحكيم القدح والدكتور الصيدلاني عمر الحنبلي، بينما نفت عائلة الشيخ تيسير عمران في اتصال مع الجزيرة نت خبرا تناقلته وسائل الإعلام عن اعتقاله.

واعتقل كل من القياديين القدح والحنبلي اللذين سبق للاحتلال أن اعتقلهما بعد اقتحام منزليهما وتفتيشهما بشكل كامل والعبث بمحتوياتهما.

كما اعتقل جيش الاحتلال الأسير المحرر محمد سوقية من مدينة جنين شمال الضفة بعد اقتحام منزله.

كما اعتقلت الشاب حسن مصطفى جرادات من قرية السيلة الحارثية شمال غرب مدينة جنين بعد مداهمة منزله هناك.

من جهته، قال فؤاد الخفش الناشط بقضايا الأسرى إن هذه الاعتقالات تأتي استباقا للانتخابات المحلية التي ستُجرى في 20 أكتوبر/تشرين الأول القادم، وإنها "كانت متوقعة" لعزم الحركة خوضها، ورجح كذلك تحويل هؤلاء للاعتقال الإداري.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت منتصف أغسطس/آب الماضي ممثل حركة حماس في لجنة الانتخابات الفلسطينية الشيخ حسين أبو كويك.

وشنت قوات الاحتلال أيضا اعتقالات أخرى في مدن جنوب الضفة الغربية، ولا سيما الخليل، واعتقلت الشاب هيثم قادوس من نشطاء الجبهة الشعبية في قرية بورين جنوب نابلس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة