تونس تبرئ متهمين بالإرهاب   
السبت 1430/7/18 هـ - الموافق 11/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:33 (مكة المكرمة)، 18:33 (غرينتش)
تونس اعتقلت نحو ألف شخص بتهم مكافحة الإرهاب (الفرنسية-أرشيف)

قال مصدر قضائي تونسي إن قاضي التحقيق المعني بقضية "المجموعة الأصولية" التي من بين عناصرها ضابطان بسلاح الجو التونسي، قرر الإفراج عن أفراد المجموعة لعدم توافر عناصر إدانة ضدهم.
 
وأوضح المصدر في بيان أن هذا القرار اتخذ اليوم في أعقاب استكمال إجراءات استنطاق هؤلاء المتهمين بحضور محاميهم، حيث تبين لقاضي التحقيق عدم ارتباط عناصر المجموعة المذكورة بأي تنظيم إرهابي داخل التراب التونسي أو خارجه.
 
وباشر القاضي هذه القضية مطلع الشهر الجاري حيث حقق مع خمسة متهمين، بينما أرجأ التحقيق مع ثلاثة آخرين بينهم عسكريان، وذلك استجابة لطلبهم تأجيل استنطاقهم إلى موعد لاحق في انتظار تكليف محامين عنهم.
 
وكان مصدر قضائي تونسي نفى قبل يومين أن يكون القضاء التونسي وجّه تهمة التخطيط لاعتداءات على عسكريين أجانب داخل الأراضي التونسية لأفراد المجموعة التي وصفها بأنها أصولية، والتي كانت السلطات الأمنية اعتقلتها في وقت سابق بموجب قانون مكافحة الإرهاب.
 
وأكد المصدر أن "المجموعة الأصولية" المذكورة تتألف من 14 عنصرا وليس 9 أشخاص، وأن القرار القضائي بفتح تحقيق مع أفراد المجموعة لم يتضمّن أي إشارة إلى التحضير لاعتداءات على عسكريين أجانب.
 
وتبدي تونس -وهي حليف وثيق للولايات المتحدة بالمنطقة في مجال مكافحة الإرهاب- صرامة واضحة في تطبيق قانون مكافحة الإرهاب وإزاء التشدد الديني.

ويقول محامون إن تونس اعتقلت نحو ألف شخص بتهم مكافحة الإرهاب أغلبهم لا يزالون في السجون، بينما يؤكد وزير العدل أن عدد المعتقلين بموجب قانون مكافحة الإرهاب لا يتجاوز 300.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة