انقلاب تركيا الفاشل يجدد الجدل بشأن الإعدام   
الاثنين 1437/10/13 هـ - الموافق 18/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:48 (مكة المكرمة)، 9:48 (غرينتش)

محمد غلام

تجدد الجدل بشأن عقوبة الإعدام في تركيا مع دعوات رسمية إلى إعادة إقراره في خضم تداعيات الانقلاب الفاشل، وتحذيرات غربية وحقوقية من إعادة تكريسه ضمن القوانين التركية.

وقد ألغت تركيا عقوبة الإعدام 2004 للوفاء بالمعايير اللازمة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، ولم تعدم أحدا منذ 1984.

وفي أحدث تلك المواقف دعا رئيس لجنة الدستور في البرلمان التركي النائب عن حزب العدالة والتنمية مصطفى شنتوب، إلى إعدام من شاركوا في محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد مساء يوم الجمعة الماضي.

وفي موقف غربي رافض قال وزير الخارجية النمساوي سيباستيان كورتس في مقابلة نشرت اليوم قبل اجتماع مع نظرائه الأوروبيين إن إقرار عقوبة الإعدام في تركيا من جديد ردا على محاولة الانقلاب سيكون غير مقبول على الإطلاق.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الأحد بعد فشل محاولة الانقلاب إنه ربما لا يكون هناك تأخير في إقرار عقوبة الإعدام وإن الحكومة ستناقش الأمر في البرلمان مع أحزاب المعارضة.

وأضاف "لا شك في أن تقييم ومناقشة وبحث كل طلب في الدول الديمقراطية هو حق يتم بحثه تحت قبة البرلمان، ولا داعي لأخذ تصاريح من أي جهة لأجل ذلك".

وقال كورتس في مقابلة مع صحيفة (كورير) النمساوية "تطبيق عقوبة الإعدام سيكون بالطبع غير مقبول على الإطلاق. يجب ألا يكون هناك تطهير تعسفي ولا عقوبات جنائية خارج إطار حكم القانون ونظام العدالة".

 قوات الأمن التركية اعتقلت 70 جنرالا وأميرالا بالجيش التركي (الأناضول)

تطبيق بأثر رجعي
وداخليا، قال متحدث باسم حزب الشعوب الديمقراطي التركي الموالي للأكراد إن الحزب لن يؤيد أي اقتراح في البرلمان لإقرار عقوبة الإعدام من جديد في البلاد.

وأضاف المتحدث أيهان بيلجن "لا لن نؤيده" قائلا إنه لا يمكن بأي حال ألا تطبق القوانين الجديدة بأثر رجعي وإن من مسؤولية السياسيين نقل هذه الرسالة للشعب.

وحقوقيا، حثت منظمة العفو الدولية السلطات التركية على تجنب تبني عقوبة الإعدام. وقال الباحث بمنظمة العفو الدولية في الشأن التركي أندرو جاردنر إن "العودة إلى عقوبة الإعدام وقمع المعارضة ستضيع النصر "الذي تحقق عبر توحد تركيا للدفاع عن الحقوق ضد ما كان يمكن أن يكون حكما عسكريا".

وأضاف الباحث "تم تجنب التهديد الخطير للحكم العسكري... الآن يجب أن يواجه مدبرو الانقلاب العدالة، ويتعين احترام سيادة القانون للجميع".

وردد أنصار الحكومة خلال مظاهرات هتافات مطالبة باستخدام عقوبة الإعدام، في حين نقلت وسائل الإعلام المحلية عن مسؤول قوله إن هذا قد يوضع في الاعتبار.

واعتقلت السلطات آلافا من العسكريين في أنحاء مختلفة من تركيا على ارتباط بمحاولة الانقلاب التي نفذتها مجموعة من الجنود المتمردين مساء الجمعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة