الجزيرة ترصد رحلة خطرة لنازحين عراقيين   
الأربعاء 1437/10/16 هـ - الموافق 20/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:37 (مكة المكرمة)، 9:37 (غرينتش)

ما زالت قوافل النازحين من محافظة نينوى تصل إلى مناطق مختلفة داخل العراق -أبرزها إقليم كردستان- هربا من المعارك بين الجيش العراقي وتنظيم الدولة الإسلامية.

وقد رصدت كاميرا الجزيرة وصول مجموعات من النازحين من منطقة القيارة جنوب الموصل إلى مناطق في جنوب شرق الموصل بعد رحلة محفوفة بالمخاطر استغرقت عدة أيام.

ومشى هؤلاء أياما في الصحراء تحت شمس لافحة في صيف قائظ، ثم عبروا نهر دجلة إلى ضفته الشرقية، وهناك استقلوا شاحنة صغيرة تكدسوا فيها، ومنهم أطفال وعجائز كدن يلفظن أنفاسهن في رحلة الموت هذه.

وقد حرص هؤلاء على الهروب ضمن مجموعات تصل تباعا لمناطق تقع إلى الشرق من ناحية القيارة، ومن هناك يقلهم الجيش العراقي بشاحناته ويسلمهم إلى قوات البشمركة ليحمل كل واحد منهم بعد الآن صفة "نازح".

ووصل عدد النازحين منذ بدء عمليات استعادة القيارة من قبضة تنظيم الدولة إلى نحو عشرة آلاف، والوجهة التالية لهم هي مخيم ديبكا شمال مخمور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة