بعثة أممية تزور موقوفين ليبيين للتحقيق بانتهاكات   
الخميس 1435/6/4 هـ - الموافق 3/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:52 (مكة المكرمة)، 12:52 (غرينتش)
أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أنها حصلت على إذن من النائب العام الليبي لزيارة الموقوفين في سجن الهضبة في العاصمة الليبية، وتنتظر الموافقة لتحديد وقت هذه الزيارة.

وأرجعت البعثة في بيان لها أسباب الطلب إلى تلقيها مزاعم بشأن تعذيب بعض الموقوفين في هذا السجن الذي يعتقل فيه كبار المسؤولين في نظام العقيد الراحل معمر القذافي.

وبيّنت أنها ليست قادرة على تأكيد مزاعم تتعلق بحالات التعذيب أو نفيها ما لم تقم بالزيارة اللازمة وفي ظروف مناسبة للتحقق من صحة ما يقال أو يشاع.

واعتبر البيان أن الهدف من الزيارة هو المساهمة في الحماية من التعذيب وفي دحض أي اتهامات كاذبة، معتبرا أن اتصال الموقوفين بالمحامين والأطباء الذين يختارونهم وزيارة العائلات لهم ضمانات إضافية تنص عليها معايير حقوق الإنسان.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد دعت في مارس/آذار الماضي المجتمع الدولي وأصدقاء ليبيا إلى القيام باستخدام الآليات الدولية، مثل مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، لتوثيق الانتهاكات المرتكبة في ليبيا.

وكان تلفزيون شبه حكومي يسيطر عليه الثوار قد بث قبل يومين شريط فيديو فيه اعترافات للساعدي القذافي نجل الزعيم الليبي الراحل تفيد بوقوفه خلف العديد من الاضطرابات في هذا البلد.

وقال عدد من المراقبين إن هذه الاعترافات جاءت تحت الضغط، وهو ما دعا بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى طلب الإذن من النائب العام لزيارة كل المتهمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة