استشهاد أسير بسجون إسرائيل   
الجمعة 1431/6/29 هـ - الموافق 11/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 7:06 (مكة المكرمة)، 4:06 (غرينتش)
أكثر من 8700 أسير فلسطيني بسجون الاحتلال بينهم نحو مائتي مريض

ميرفت صادق-رام الله
 
أعلنت وزارة شؤون الأسرى الفلسطينية عن استشهاد أسير من حركة المقاومة الفلسطينية (حماس) في ظروف غامضة بسجن "معبار الرملة" الإسرائيلي.
 
وقال وزير شؤون الأسرى عيسى قراقع للجزيرة نت إن الشهيد هو محمد عبد السلام عابدين البالغ من العمر 37 عاما، وهو من بلدة العيزرية شمال القدس المحتلة وأب لخمسة أطفال، وكان اعتقل بداية عام 2009.
 
وطالب قراقع بتشريح جثة الشهيد عابدين، وتشكيل لجنة تحقيق دولية للكشف عن ملابسات استشهاده خاصة أنه كان أحد الأسرى المرضى ولم تقدم له مصلحة سجون الاحتلال العلاج اللازم.
 
وقال الناطق باسم لجنة أهالي أسرى القدس أمجد أبو عصب، إن الشهيد عابدين اعتقل أثناء الحرب على قطاع غزة خلال محاولته تنفيذ عملية ضد هدف عسكري إسرائيلي على حاجز حزما شمال المدينة، واتهمته شرطة الاحتلال بدهس شرطيين إسرائيليين في حينها.
 
وأضاف أبو عصب للجزيرة نت أن الشهيد خضع لإجراءات أمنية قاسية بعد اعتقاله، وتم نقله عدة مرات من سجون بئر السبع وعسقلان ومجدو. وحسب المصادر المقربة من عائلة الشهيد فإن عابدين هو أحد أسرى حركة حماس.
 
وزعمت مصلحة سجون الاحتلال أن الشهيد عابدين مصاب بمرض نفسي، وادعت أن وفاته نجمت عن إقدامه على الانتحار، إلا أن وزارة الأسرى الفلسطينية رفضت هذه الرواية وطالبت بتشريح جثمان الشهيد بحضور منتدبين عنها وعن عائلته.
 
وطالبت الوزارة بنقل جثمان الشهيد إلى مستشفى فلسطيني للتأكد من أسباب الوفاة، محذرة من "إمكانية تعرض أعضائه للسرقة كما حدث مع شهداء فلسطينيين في أوقات سابقة".
 
وجاء استشهاد عابدين بعد شهرين على استشهاد الأسير رائد أبو حماد من نفس البلدة شمال القدس، والذي أثبت التشريح الأولي لجثمانه أنه تعرض للقتل بعد تلقيه ضربة حادة على عموده الفقري من قبل سجانيه الإسرائيليين في سجن بئر السبع.
 
وحسب المصادر الرسمية، يقبع في سجون الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 8700 أسير فلسطيني، بينهم ما لا يقل عن مائتي أسير مريض يحتجزون دون علاج.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة