اقتحام قناة ليبية لتغطيتها "المنحازة"   
الاثنين 1433/12/7 هـ - الموافق 22/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:38 (مكة المكرمة)، 10:38 (غرينتش)
مقر قناة ليبيا الحرة في بنغازي دمرت محتوياته بالكامل (الفرنسية)
اقتحم متظاهرون ليبيون من أبناء قبيلة ورفلة مقر قناة ليبيا الحرة في مدينة بنغازي مساء الأحد وأتلفوا محتوياتها بالكامل، احتجاجا على تغطية القناة للمعارك في مدينتهم بني وليد.

وغادر عدد من المتظاهرين من أبناء قبيلة ورفلة مقر اعتصامهم أمام فندق تيبستي وسط المدينة باتجاه مقر قناة ليبيا الحرة التي يتهمونها بعدم المهنية.

وتمكن عدد من المتظاهرين من دخول مقر القناة الواقع بمنطقة الحدائق جنوب بنغازي، وأضرموا النار في عدد من المكاتب وأتلفوا محتوياتها بالكامل. وتمكن عدد من الإعلاميين من الفرار، في حين حوصر عدد آخر في الطابق الثاني وأصيبوا إصابات خفيفة بعد أن قفزوا من السور الخلفي للمبنى.

وردد المتظاهرون شعارات منددة بالأخبار التي أذاعتها القناة السبت بشأن القبض على خميس القذافي أحد أبناء حاكم ليبيا الراحل معمر القذافي، وهو ما اعتبروا أنه يهدف للتغطية على هجوم للجيش الوطني على هذه المدينة المتهمة بإيواء أنصار لنظام القذافي.

وقال عدد من الإعلاميين الذين كانوا بمقر القناة لوكالة الصحافة الفرنسية "هوجمنا وكنا سنتعرض للقتل على أيدي المتظاهرين.. أتلفت القناة بالكامل ونحن لسنا مسؤولين عن نقل أخبار من مصادر رسمية". وتوقفت القناة عن البث بعد فترة وجيزة من الهجوم.

وقناة ليبيا الحرة هي قناة ليبية خاصة كانت أولى القنوات التي انطلقت عقب "ثورة 17 فبراير" التي أطاحت بحكم العقيد معمر القذافي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة