اعتداء على مسجد ثانٍ بالسويد   
الاثنين 1436/3/8 هـ - الموافق 29/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:42 (مكة المكرمة)، 14:42 (غرينتش)

قالت مصادر أمنية إن حريقا اجتاح اليوم مسجدا ببلدة إسلوف جنوبي السويد، في ثاني حادث من نوعه في أربعة أيام يعتقد أنه ناجم عن اعتداء، في وقت يحتدم فيه الجدال الداخلي حيال الهجرة.

وذكر الضابط في الشرطة السويدية ماري كيسمار لوكالة "تي تي" للأنباء "نعمل وفق فرضية أن هذا الحريق متعمد".
 
وكان خمسة أشخاص أصيبوا عندما شب حريق في مسجد آخر في بلدة إيسكلستونا السويدية يوم عيد الميلاد.

ولم تفض التحقيقات بشأن ذلك الاعتداء، واعتداءات أخرى تعبر عن الكراهية استهدفت مساجد، عن نتائج تذكر، وذلك في بلد بات اليمين المتطرف يشكل فيه ثالث قوة بالبرلمان عبر حزب "ديمقراطيو السويد".

ويهدف الحزب الديمقراطي، وهو الثالث في السويد، إلى تخفيض عدد طالبي اللجوء في السويد بنسبة 90%. في حين تعهدت الأحزاب الرئيسية الأخرى بالحفاظ على الموقف الليبرالي التقليدي.


 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة