إطلاق الصحفيين الفرنسيين الأربعة المحتجزين بسوريا   
السبت 1435/6/20 هـ - الموافق 19/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:24 (مكة المكرمة)، 12:24 (غرينتش)
أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إطلاق سراح الصحفيين الفرنسيين المختطفين في سوريا منذ يونيو/حزيران الماضي.
 
وقال هولاند إن الصحفيين ديدييه فرانسوا وإدوار إلياس ونيكولا إينان وبيار توريس في صحة جيدة رغم الظروف الأليمة لاحتجازهم، مشيرا إلى أنهم سيصلون إلى فرنسا في الساعات المقبلة.
 
وكانت وكالة دوجان التركية أفادت أن جنودا أتراكا عثروا على الصحفيين الأربعة على الحدود مع سوريا اليوم السبت بعدما خطفتهم عناصر في تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في يونيو/حزيران.
 
وذكرت الوكالة أنه عثر عليهم في إقليم شانلي أورفا مقيدي الأيدي ومعصوبي الأعين، مضيفة أن مسلحين مجهولين نقلوا الصحفيين إلى الحدود التركية الليلة الماضية، وأكدت أنهم سينقلون للمستشفى قبل تسليمهم إلى مسؤولين فرنسيين.
 
واختطف مراسل إذاعة أوروبا ديدييه فرانسوا، والمصور إدوار إلياس، شمال حلب يوم 6 يونيو/حزيران 2013. بينما خطف نيكولا إينان (مراسل مجلة لو بوان) والمصور المستقل بيار توريس بعد أسبوعين يوم 22 يونيو/حزيران في الرقة.

وسوريا هي أخطر دولة في العالم بالنسبة للصحفيين في نظر العديد من منظمات الدفاع عن الحريات الإعلامية.

وفي نهاية مارس/آذار الماضي، أطلق سراح الصحفيان الإسبانيان خافيير إسبينوسا وريكاردو غارثيا فيلانوفا بعد أكثر من ستة أشهر من الاحتجاز في سوريا.

وكانت 13 من كبرى وسائل الإعلام العالمية بينها نيويورك تايمز و"بي بي سي نيوز" ووكالة رويترز قدرت في ديسمبر/كانون الأول الماضي عدد الصحفيين المحتجزين في سوريا بأكثر من ثلاثين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة