ووتش: ترحيل الفلسطينيين جريمة حرب   
الأحد 18/10/1434 هـ - الموافق 25/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:39 (مكة المكرمة)، 10:39 (غرينتش)
تقرير المنظمة الصادر اليوم دعا إسرائيل للتوقف فورا عن عمليات الهدم (الجزيرة)
دعت هيومن رايتس ووتش إسرائيل إلى التوقف فورا عن عمليات الهدم غير القانوني لمنازل الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية، وهي عمليات "يمكن أن تصل لجريمة حرب".

ووفق تقرير للمنظمة الحقوقية البارزة فإن عمليات الهدم تلك شردت 79 فلسطينيا على الأقل منذ 19 أغسطس/آب الجاري.

وذكرت المنظمة أن هدم المنازل والمنشآت المدنية الأخرى كبيوت الصفيح والحظائر، التي تجبر الفلسطينيين على مغادرة مجتمعاتهم قد تصل إلى الترحيل القسري لسكان الأراضي المحتلة، و"هو جريمة حرب".

ووثقت رايتس ووتش عمليات هدم في 19 من الشهر الجاري في القدس الشرقية أجبرت 39 فلسطينيا بينهم 18 طفلا على النزوح من ديارهم.

كما وثقت جماعات حقوق الإنسان الإسرائيلية ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية عمليات هدم إضافية في القدس الشرقية والضفة الغربية في الـ20 والـ21 من الشهر الجاري دمرت منازل أربعين شخصا، بينهم 20 طفلا.

وقال جو ستورك نائب مدير الشرق الأوسط في المنظمة "عندما تهدم القوات الإسرائيلية بشكل روتيني ومتكرر منازل في أراض محتلة دون أن تظهر أن ذلك ضروري لعملياتها العسكرية، فيبدو الغرض الوحيد هو طرد الأسر من أراضيهم، الذي هو جريمة حرب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة