غزة: 144 انتهاكاً إسرائيلياً ضد الصحفيين   
الجمعة 1434/6/22 هـ - الموافق 3/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:25 (مكة المكرمة)، 12:25 (غرينتش)
المكتب الإعلامي ندد باعتداءات الاحتلال اليومية على الصحفيين بالضفة الغربية (الجزيرة-أرشيف)

أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في غزة اليوم الجمعة أنه وثق 144 انتهاكاً إسرائيلياً بحق الصحفيين خلال العام الماضي. وأدان -في بيان بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يوافق 3 مايو/أيار- الاعتداءات اليومية التي ينفذها جنود الاحتلال والمستوطنون على الصحفيين في الضفة المحتلة.

ووفق هيئات إعلامية فلسطينية، فإن القوات الإسرائيلية تعتقل 14 صحفياً فلسطينياً -جرت محاكمة آخرهم أمس الخميس- منذ ثلاثة أشهر، بتهمة المشاركة في مسيرة كانوا يعملون على تغطيتها.

ودعا المكتب الإعلامي الحكومي المجتمعَ الدولي والمؤسسات المعنية بحقوق الصحفيين وحرياتهم -كالاتحاد الدولي وجمعية حماية الصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود واتحاد الصحفيين العرب- للتدخل من أجل وقف الانتهاكات والاعتداءات والاعتقالات بحق الصحفيين.

كما طالب السلطات الفلسطينية الحاكمة في الضفة بالإفراج الفوري عن الصحفيين ووقف سياسة الاعتقال على خلفية مهنية، والسماح لهم بحرية العمل وممارسة مهامهم الإعلامية.

وأكد المكتب ضرورة "تعزيز الحريات الصحفية في الضفة" وإفساح المجال أمام الصحفيين للعمل بحرية وممارسة مهامهم بشكل طبيعي، مديناً "استمرار احتجاز العديد من الصحفيين في سجون أجهزة أمن الضفة" واعتبره "عملاً غير أخلاقي يتنافى مع تطلعات وأخلاق شعبنا" وحرية العمل الإعلامي.

وأعلن عزمه إصدار "قوانين عصرية" تنظم العمل الإعلامي، وتتناسب وحالة التطور الهائل في مجال الإعلام والاتصالات، لافتاً إلى تقدمه سابقا بمبادرة لجموع الصحفيين من أجل التوافق على صيغة للبدء في إعداد مسودة قانون إعلام جديد "يراعي خصوصية الحالة الفلسطينية".

يُذكر أن حكومة تصريف الأعمال بالضفة والحكومة المقالة في قطاع غزة تتهم دائما كل منهما الأخرى بملاحقة الصحفيين والتضييق على عملهم بالمناطق التي تسيطر عليها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة