تضامن حقوقي مع أمير مخول   
الأربعاء 1432/7/1 هـ - الموافق 1/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 11:11 (مكة المكرمة)، 8:11 (غرينتش)

أمير مخول معتقل بإسرائيل منذ نحو العام (الجزيرة-أرشيف)

عبرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان عن تضامنها مع الناشط الفلسطيني أمير مخول رئيس اتحاد جمعيات أهلية عربية "اتجاه" داخل الخط الأخضر، والمعتقل بالسجون الإسرائيلية منذ العام الماضي.

وقالت المنظمة في بيان أصدرته أمس، إنها تتابع ببالغ القلق استمرار السلطات الإسرائيلية في احتجاز مخول بهدف إجهاض دوره في الدفاع عن حقوق فلسطينيي الـ1948 في مواجهة التمييز العنصري المؤسسي من جانب إسرائيل.

وأوضحت المنظمة أنها تقدمت بشكوى لمجلس حقوق الإنسان للتحقيق في توقيف وتعذيب والمحاكمة غير العادلة التي لقيها مخول ومعاقبته بالسجن تسع سنوات، على خلفية اضطلاعه بدور قيادي في مقاومة مخططات الصهيونية العنصرية منذ مؤتمر أنابوليس 2007 لفرض "يهودية دولة إسرائيل" على نحو يقوض الحقوق الشرعية لفلسطينيي 48 ويخطط لتهجيرهم إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وما وراءها.

كما عبر البيان عن يقين المنظمة العربية لحقوق الإنسان بأن اضطهاد مخول يرتبط بنشاطه المهني في مجال حقوق الإنسان، وللدور الذي اضطلع به خلال مؤتمر مراجعة مقررات ديربان (أبريل/نيسان 2009) امتداداً لدوره خلال مؤتمر ديربان 2001 لمكافحة العنصرية والتمييز العنصري، والذي أسهم في فضح مخططات العنصرية الصهيونية.

واختتم البيان بدعوة كافة جماعات حقوق الإنسان ومناهضة العنصرية والتمييز والقوى المؤيدة للحقوق الثابتة والمشروعة وغير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني للتعبير عن مساندتها للناشط العربي الفلسطيني في مواجهة الاضطهاد الصهيوني الإسرائيلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة