الإفراج عن صحفي تركي خطف بسوريا   
الاثنين 1435/3/5 هـ - الموافق 6/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:25 (مكة المكرمة)، 12:25 (غرينتش)
من أولى الصور التي التقطت لبنيامين إيغون أمس بعد نحو أربعين يوما من الاختطاف (الفرنسية)
قالت وكالة أنباء الأناضول التركية إن مصور صحيفة ملييت التركية بنيامين إيغون -الذي كان مختطفا في سوريا منذ أربعين يوما- أفرج عنه، وإنه وصل إلى تركيا عن طريق معبر باب الهوى الحدودي.

وأضافت الوكالة أن الاستخبارات الوطنية التركية نفذت عملية داخل سوريا على بعد عشرين كيلومترا من الحدود التركية لإطلاق سراح إيغون الذي يُعتقد أنه كان مختطفا من قبل تنظيم القاعدة.

لكن الجبهة الإسلامية في سوريا قالت إنها هي التي حررت الصحفي التركي ونقلته إلى معبر باب الهوى.

وقبل أيام صنفت لجنة حماية الصحفيين سوريا بأنها المكان الأكثر فتكا بالصحفيين المزاولين لعملهم عام 2013، حيث اختطف نحو ستين صحفيا على الأقل لفترات وجيزة أثناء العام، وحوالي ثلاثين ما زالوا مفقودين حتى اليوم، وفق اللجنة.

وبحسب اللجنة، فإن 29 صحفيا قتلوا في سوريا عام 2013، وهو ما يرفع إلى 63 عدد الصحفيين الذين قتلوا في هذا البلد -أو على حدوده مع لبنان أو تركيا- منذ بدء الثورة قبل ثلاث سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة