سيناريو لتوطين الفلسطينيين بلبنان   
السبت 4/5/1431 هـ - الموافق 17/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:07 (مكة المكرمة)، 21:07 (غرينتش)
تلاميذ مدارس بمخيم عين الحلوة يتظاهرون الشهر الماضي تضامنا مع فلسطينيي الضفة(رويترز-أرشيف)
نقل دبلوماسي أوروبي عن تقرير استخباري غربي أن سيناريو تعمل عليه راهنا بعض الدول الكبرى يقضي بترحيل الفلسطينيين الذين لجؤوا إلى لبنان منذ ما بعد العام 1975، إلى دول عربية وصفها بالساخنة نسبيا، وتوطين المسجلين لدى أونروا في لبنان.

وقال الدبلوماسي –حسب بيان لهيئة فلسطينية مدافعة عن حق العودة- إن الاتجاه هو صوب ترحيل عدد من فلسطينيي المخيمات غير المسجلين لدى إدارة غوث اللاجئين في لبنان، الذين قدموا للمساعدة العسكرية في فترات الحرب اللبنانية الممتدة منذ سبعينيات القرن الماضي.

وأشارت منظمة "ثابت" المدافعة عن حق العودة ومقرها لبنان إلى أن ذلك سيتم بالتزامن مع إعطاء الفلسطينيين الموطنين والمرحلين "لم شمل" يسمح بحركة انتقالهم بين لبنان وسوريا والأردن وبعض الدول العربية المعنية وأن تمرير ذلك المخطط يتم بعلم وتسهيل قادة لبنانيين وموافقة وتنسيق من بعض الدول العربية، على حد قولها.

ومضت ثابت إلى القول نقلا عن الدبلوماسي الأوروبي إلى أن ذلك سيتم بتمويل عربي من جهة وبرعاية غربية وأوروبية من جهة ثانية وبتزامن كامل ودقيق مع حوافز عملية ومالية واقتصادية واجتماعية تقدمها الشركات المستثمرة على شكل مشاريع تعطى فيها الأولوية للعمالة الفلسطينية لقاء رواتب مرتفعة وحق الإقامة والعمل واستقدام العائلة بما يشبه الهجرة القسرية.

وأشار بيان ثابت -الذي تلقت الجزيرة نت نسخة منه- إلى أن الإدارة الأميركية أوفدت طاقما خاصا إلى عدد من الدول العربية، لبحث خطوات تنفيذ توطين اللاجئين الفلسطينيين في عدد من دول العالم، بتمويل عربي ودولي في إطار ميزانية قد حددت.

وأضافت أن هناك ضغوطا على عدد من الدول في المنطقة لقبول توطين أعداد كبيرة من اللاجئين الفلسطينيين على أراضيها، بعد أن قبلت أستراليا وكندا وغيرهما استقبال أعداد محدودة من اللاجئين وتوطينهم هناك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة