الاحتلال ينتهك حرمات ذوي الأسرى   
الأحد 13/4/1431 هـ - الموافق 28/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:44 (مكة المكرمة)، 19:44 (غرينتش)

الأسرى رفعوا شكاوى للمؤسسات الحقوقية لضمان الحفاظ على كرامة ذويهم (الجزيرة-أرشيف)

أكد مركز الأسرى للدراسات أن الجيش الإسرائيلي يمارس سلسلة من الاعتداءات على حرمات ذوي الأسرى الفلسطينيين أثناء سفرهم لزيارات في السجون الإسرائيلية.

وعبر الأسير الفلسطيني توفيق أبو نعيم من سجن "هداريم" عن أسفه للممارسات التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي بحق أمهاتهم، وقال إن "الجيش أجبر ثلاثة من أمهات الأسرى على خلع ملابسهن كاملة في غرفة مغلقة لتفتيشهن".

وأضاف الأسير أن الأمهات رفضن ذلك الأجراء وفضلنا الرجوع دون مقابلة أبنائهن على خلع ملابسهن، إلا أن الجيش الإسرائيلي أصر على تفتيشهن حتى وإن امتنعن عن الزيارة.

ورفع الأسرى في سجن هداريم الذين يشعرون بالغضب إزاء المعاملة السيئة التي تلحق بأهلهم شكاوى احتجاج لمجموعة من المؤسسات الحقوقية في إسرائيل عن طريق المحامين، وكذلك إبلاغ أعضاء عرب في البرلمان الإسرائيلي والصليب الأحمر بالإضافة إلى مصلحة السجون.

وقال مدير مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة إن "مثل هذا السلوك يلقى حالات احتجاج قوية قد تصل إلى مواجهة بين الأسرى وإدارة السجون".

وأشار حمدونة إلى أن هذه الممارسات تعد انتهاكاً لحقوق الإنسان, كما طلب من الصليب الأحمر الدولي ضرورة ضمان إتمام زيارة أهالي الأسرى بشكل غير استفزازي.

وأكد حمدونة على ضرورة تناول قضايا الأسرى والانتهاكات التي تمارس ضد حقوقهم ومساندتهم في نضالهم, ودعا الصحفيين والسياسيين والحقوقيين إلى تسليط الضوء على قضايا الانتهاكات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة