الجنائية تقلص عقوبة زعيم صربي   
الخميس 1430/11/25 هـ - الموافق 12/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:02 (مكة المكرمة)، 15:02 (غرينتش)

سكان سراييفو المسلمون دفعوا تضحيات ضخمة خلال حصار مدينتهم (الجزيرة-أرشيف) 

قلصت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي اليوم الخميس عقوبة السجن الصادرة بحق جنرال سابق في جيش صرب البوسنة من 33 إلى 29 عاما.

ويتعلق الأمر بدراجومير ميلوسيفيتش (67 عاما) المتورط في حصار سراييفو في الفترة ما بين عامي 1992 و1995.

وقالت غرفة الاستئناف بالمحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا السابقة في حكمها إنه ثبت أن المدان قام بحملة قنص وقصف على سراييفو بهدف بث الرعب بين المدنيين.

غير أن رئيس القضاة فوستو بوكار في إعلانه لحيثيات قرار غرفة الاستئناف، قال إن الأدلة الواردة في الحكم الأول للمحكمة لم تثبت أن ميلوسيفيتش خطط وأصدر أوامر للقيام بأعمال قنص.

ولكنه أضاف أنه ثبت بما لا يدع مجالا للشك أن المتهم بوصفه قائدا لم يمنع أو يعاقب مرؤوسيه الذين ارتكبوا تلك الجرائم.

وأوضح أن ميلوسيفيتش ومن خلال مواصلة وتكثيف الحملة الموجهة ضد المدنيين في سراييفو، أبدى تشجيعا إضافيا لمرؤوسيه لاقتراف الجرائم ضد المدنيين.

وخلال الحرب البوسنية في تسعينيات القرن الماضي كان ميلوسيفيتش قائدا لفيلق "سراييفو روماني يا" الذي طوق سراييفو خلال الصراع الذي استمر ثلاث سنوات ونصف السنة.

وتواصل المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة محاكمة زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كراديتش منذ الشهر الماضي وسط محاولات متكررة لهذا الأخير لإعاقة سير محاكمته.

 

وطلب كراديتش الأربعاء استئنافا لقرار المحكمة بتعيين محام للدفاع عنه.

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة