إضراب للأسرى بسجون إسرائيل   
الأحد 3/8/1432 هـ - الموافق 3/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:25 (مكة المكرمة)، 9:25 (غرينتش)

قوات الاحتلال تكبل الأسرى وتعذبهم وتبتزهم (الجزيرة-أرشيف)

بدأ الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية اليوم الأحد إضرابا شاملا عن الطعام لمدة يوم واحد، احتجاجا على الانتهاكات التي تمارسها مصلحة السجون بحقهم.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان إن الأسرى قرروا خوض الإضراب ليوم واحد كخطوة تحذيرية في ظل وضع السجون الذي بات ينذر بخطر على حياتهم خاصة بعد الدعوات المتطرفة التي نادت بها حكومة الاحتلال بالتضييق على الأسرى الذين يبلغ عددهم نحو 6300 موزعين على كافة السجون الإسرائيلية، بينهم مئات من المعزولين والمرضى والمحرومين من الزيارة العائلية.

وشدد النادي على ضرورة تكاتف الجهود لاتخاذ موقف عاجل والتحرك في إطار خطة شاملة وعلى كافة المستويات، للتصدي للسياسة الإسرائيلية تجاه الأسرى.

ومن المقرر أن ينظم الفلسطينيون في غزة والضفة اعتصامات ومظاهرات تضامنية مع الأسرى.

وكشف تقرير حقوقي عن تدهور خطير في ظروف اعتقال الأسرى الفلسطينيين والعرب، حيث يخضع الأسرى إلى قوانين اعتقال سابقة للمحاكمة وإلى تحقيقات وظروف اعتقال قاسية.

ويحرم الأسرى من أبسط الحقوق والخدمات، وتمنع عنهم الزيارات العائلية، وتقوض حقوقهم الصحية والقضائية، وتُفرض قيود مشددة على الأسرى لتشمل ذويهم أيضا.

وتعد قضية حرمان ذوي الأسرى من زيارة أبنائهم أحد أبرز القضايا المركزية التي تؤرق الأسرى وذويهم، خاصة بعد وفاة العديد من ذوي الأسرى الفلسطينيين دون تمكنهم من رؤية أبنائهم داخل السجون الإسرائيلية في السنوات الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة