بيلاي تبدأ زيارة لجوبا للتحقيق بمجازر   
الاثنين 28/6/1435 هـ - الموافق 28/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:53 (مكة المكرمة)، 14:53 (غرينتش)

بدأت المفوضة العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة نافي بيلاي زيارة إلى جنوب السودان للتحقيق حول مجازر وقعت مؤخرا في إطار النزاع الذي يجتاح هذه الدولة منذ منتصف ديسمبر/كانون الأول.

ويتوقع أن تستغرق زيارة بيلاي -التي يرافقها المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون منع الإبادة أداما دينغ- يومين، وستلتقي بالرئيس سلفاكير ميارديت ومسؤولين حكوميين كبار.

ويخوض الجيش الحكومي الموالي للرئيس، ومليشيا موالية لنائبه المقال رياك مشار، اشتباكات اكتنفتها اتهامات عديدة بارتكاب فظاعات.

وهدد مجلس الأمن الدولي في 24 أبريل/نيسان بفرض عقوبات محددة على الجانبين بعد الهجوم منتصف أبريل/نيسان على قاعدة أممية في بور (شرقا) تؤوي لاجئين قتل منهم نحو خمسين، ثم مجزرة قضى فيها مئات المدنيين في بانتيو (شمالا) ونسبتها الأمم المتحدة إلى القوات الموالية لمشار التي كانت استعادت للتو السيطرة على المدينة.

وندد مجلس الأمن "بالاستهداف المنهجي للمدنيين على أساس عرقي" وكلف بيلاي بمهمة إجراء تحقيق في جنوب السودان يتركز حول مجزرة بانتيو.

وسجل وقوع مجازر وتجاوزات عدة نسبت إلى المعسكرين منذ بداية النزاع الذي أثار خصومات متراكمة بين أبرز مجموعتين عرقيتين في البلد، وهما الدينكا (قبيلة سلفاكير) والنوير (قبيلة مشار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة