منظمة حقوقية: انتشار السل بسجن عراقي   
الأربعاء 17/8/1434 هـ - الموافق 26/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:35 (مكة المكرمة)، 9:35 (غرينتش)
المنظمة عزت انتشار المرض إلى الإهمال والتكدس داخل غرف السجن (الأوروبية)
قالت منظمة حقوقية إنها تلقت تقارير من سجن الناصرية في جنوبي العراق تفيد بانتشار سريع لمرض السل بين المعتقلين، عازية ذلك إلى الإهمال والتكدس داخل غرف السجن، الذي قالت إنه يشهد التعذيب و"السب الطائفي". ودعت العالم لإنقاذ حياة المرضى.

وذكرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا -وفق "نداء استغاثة" تلقته- أن حالات الإصابة بالسل بلغت 27 حالة موزعة على أقسام السجن الأربعة.

وبحسب الإفادة "ترفض إدارة السجن عن عمد" تقديم العلاج اللازم للمصابين واتباع الإجراءات الطبية المناسبة لمنع انتشار المرض في صفوف المعتقلين.

وقد عزا المعتقلون سرعة انتشار المرض إلى التكدس بالمحاجر والغرف وتلوث الجو وسوء الطعام والإهمال الطبي.

وأضافت أن سجن الناصرية بمحافظة ذي قار يحتجز فيه 1600 سجين من بينهم ما يقرب من 500 محكومين بالإعدام، وتسيطر عليه "مليشيات طائفية تقوم على مدار الساعة بتعذيب المعتقلين وشتمهم وسب رموزهم الدينية على أسس طائفية، وقد ثبت ذلك في عدد من التسجيلات التي جرى تسريبها من داخل السجن".

وأشارت إلى أن الأدلة والشواهد المتراكمة تؤكد أن سجن الناصرية، كباقي معظم السجون العراقية، "عبارة عن مسلخ لا يصلح للعيش الآدمي".

ودعت المنظمة العربية الأمين العام الأمم المتحدة، بان كي مون، إلى التدخل والضغط على السلطات العراقية لإنقاذ حياة المعتقلين المرضى ومنع انتقال المرض إلى معتقلين آخرين، كما حثّت المقرر الخاص للأمم المتحدة بشأن التعذيب، مانفرد نوفاك، على التعامل بجدية مع ما يجري في سجون العراق من انتهاكات جسيمة في اليوم العالمي لمناهضة التعذيب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة