تحديات حقوق الإنسان بالعراق   
الجمعة 1431/2/14 هـ - الموافق 29/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:45 (مكة المكرمة)، 11:45 (غرينتش)
بقاء المعتقلين دون محاكمة أبرز تحديات قضايا حقوق الإنسان بالعراق (رويترز-أرشيف)
 
عبد الستار العبيدي-بغداد

أقرت منظمات حقوقية أن انتهاكات حقوق الإنسان بالعراق أكبر من إمكانياتها, لكنها شددت على أن وجودها هام وضروري.

وقال رئيس منظمة دار السلام لحقوق الإنسان سامي شاني إن ثقافة حقوق الإنسان بالعراق تعد ثقافة حديثة وغير متجذرة بالمجتمع أو المؤسسات, وأضاف أن منظمات حقوق الإنسان أيضا حديثة وفي طور النمو والتكامل, حيث لم يكن يوجد سوى منظمة واحدة.

وبشأن ما حققته تلك المنظمات, قال شاني للجزيرة نت إنها أثبتت قدراتها ووجودها بالمشهد العراقي رغم صعوبة وخطوة الوضع الأمني, وأشار إلى مساهمتها إلى حد ما في نشر ثقافة حقوق الإنسان بالمجتمع ومؤسسات الدولة, خاصة الأمنية منها.

وأضاف أنها كونت مجاميع ضغط لتسليط الضوء على كثير من قضايا حقوق الإنسان, كما أنها أصدرت الكثير من البيانات والتقارير التي تعكس الواقع الحقوقي وتمكنت من إشراك ممثل تلك المنظمات في لجنة الخبراء لتشكيل المفوضية العليا لحقوق الإنسان بالعراق.

الناشطة نادرة حنكو (الجزيرة نت)
وأقر رئيس المنظمة بأن مبادئ حقوق الإنسان لا تزال دون الرعاية أو الاهتمام خاصة مع وجود الأعداد الكبيرة من المعتقلين الذين لا يزالون بانتظار دورهم بالمحاكم والمجالس القضائية.

نحت بالصخر
أما الناشطة نادرة حنكو خريجة البرنامج الدولي لحقوق الإنسان التابع لمنظمة أكوبتزر الكندية فأعربت عن اعتقادها بأن إيمان العاملين بالمنظمات الحقوقية بالقضية العادلة التي يدافعون عنها, جعلهم يواصلون عملهم رغم التحديات.

ووصفت حنكو أداء المنظمات داخل العراق بالنحت بالصخر بسبب الضغوط والتأثيرات السياسية والوضع الأمني.
 
قتل واغتصاب
بدوره قال عمر العبادي الناشط الحقوقي نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الإنسان إن انتهاكات حقوق الإنسان بدأت منذ اللحظة الأولى لدخول القوات الأميركية للعراق والقوات المشاركة معها, خاصة عمليات قتل المدنيين والاغتصاب.

وأشار العبادي للجزيرة نت إلى أنه رغم التطور في العملية السياسية لم يلمس العراق أي تطور في حقوق الإنسان بل زادت سوءا.

وتحدث الناشط عن وجود صعوبات وتحديات على أنشطة المنظمات الحقوقية, ومع ذلك حققت شيئا وإن كان دون المستوى المطلوب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة