مزيد من الأسرى الفلسطينيين ينضمون للإضراب   
الخميس 1435/7/16 هـ - الموافق 15/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:01 (مكة المكرمة)، 20:01 (غرينتش)
 
عوض الرجوب-رام الله

أعلن مزيد من الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية انضمامهم للإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه 140 أسيرا منذ 22 يوما، احتجاجا على سياسة الاعتقال الإداري، وسط تقارير عن أوضاع حرجة لعدد منهم نتيجة تدهور حالتهم الصحية.

وقال نادي الأسير الفلسطيني -وهو جمعية أهلية مختصة بقضايا الأسرى- إن سلطات السجون الإسرائيلية تواصل إجراءاتها العقابية والقمعية بحق الأسرى المضربين.

وأكد النادي أن 25 أسيرا جديدا من سجن عوفر، غرب رام الله، الذي يقبع فيه 15 من الأسرى المضربين، وعشرة أسرى من سجن مجدو، سينضمون للإضراب عن الطعام اليوم الخميس بشكل مفتوح.

وذكر أن سجون "عوفر" و"نفحه" و"ريمون" و"شطة" و"النقب" تشهد اليوم إضرابا تضامنيا ليوم واحد مع الأسرى الإداريين في معركتهم التي يخوضونها منذ 24 أبريل/نيسان الماضي.

وكانت سلطات الاحتلال نقلت كل الأسرى الذين شرعوا في الإضراب وعددهم 43 أسرا من سجن عوفر إلى عزل سجن "أيلون" في الرملة.

وحسب مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير جواد بولص بلغ عدد الأسرى في عزل "أيلون" بسجن الرملة 49 أسيرا، مؤكدا نقل معظم الأسرى المضربين في سجن النقب إلى سجون مدنية.

خطوة تضامنية
من جهته أفاد مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان بأن رئيس الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في سجون الاحتلال عباس السيد والمحكوم بالسجن المؤبد عدة مرات سيدخل في إضراب مفتوح عن الطعام، في خطوة عدها المركز مساندة لتعجيل استجابة مصلحة السجون وجهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شاباك) لمطالب المضربين عن الطعام رفضا للاعتقال الإداري. 

تحذيرات من موت مفاجئ للأسير المضرب أيمن أطبيش (الجزيرة نت-أرشيف)

في سياق متصل قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير إن أيمن اطبيش الموجود حاليا في مستشفى "أساف هروفيه" والمضرب منذ 77 يوما معرض لحالة وفاة مفاجئة، وفقا لما نقله عنه أطباؤه أثناء زيارته أمس.

وأضاف أنه رغم موافقة الأسير على أخذ بعض المدعمات عن طريق الوريد، يوضح الأطباء أن تزويد الجسم بالمدعمات عن طريق الوريد لا يمنع احتمالية تعرضه للموت المفاجئ.

وكانت محكمة إسرائيلية أصدرت أمس الأول قرارا بتثبيت الاعتقال الإداري لمدة ثلاثة أشهر بحق الأسير أطبيش، وهو ما عده أيمن "اعتقالا سياسيا غير مبرر" واصفا قضاة المحكمة بأنهم "تصرفوا وكأنهم جزء عملي وأداة لتنفيذ سياسات "الشاباك".

إلى ذلك أفاد بولص بأن الأسير عدنان شنايطة من بيت لحم والمحتجز في مستشفى "تل هشومير" الإسرائيلي علّق أمس إضرابه عن الطعام الذي بدأه قبل 51 يوما، نتيجة تدهور حالته الصحية وتعرضه لعدة حالات إغماء.

وبين أنه تم الاتفاق مع نيابة الاحتلال على أن يحدد سقف الاعتقال الإداري له قبل انتهاء موعد الأمر الإداري الحالي والذي ينتهي في تاريخ 3 يونيو/حزيران القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة