انتهاك حرية الصحافي بفلسطين   
الأحد 1430/8/18 هـ - الموافق 9/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:42 (مكة المكرمة)، 8:42 (غرينتش)

صحافيات فلسطينيات في اعتصام احتجاجي ضد استهداف الصحافيين (الجزيرة-أرشيف)

شهد شهر يوليو/تموز الماضي جملة من الانتهاكات ضد الصحفيين ووسائل الإعلام في الأراضي الفلسطينية المحتلة، في مؤشر خطير على استمرار التدهور في مستوى حرية العمل الإعلامي.

وتضع هذه الانتهاكات الصحافيين أمام معضلة كبيرة في طريقهم للبحث عن الحقيقة التي تسعى أطراف عدة لحجبها وحرمان الرأي العام من حقه فيها وفي المعلومة والمعرفة.

انتهاكات إسرائيلية
وقد وثقت كتلة الصحفي الفلسطيني بعض هذه الانتهاكات بدأت مع أوائل الشهر باحتجاز إسرائيل لمراسل قناة الجزيرة عثمان البتيري ومصورها منصور الآبي إلى جانب طاقم سفينة "روح الإنسانية"، واعتقال صحافيين عدة لفترات متفاوتة من مؤسسات مختلفة.

وقد احتجزت القوات الإسرائيلية طاقم تلفزيون وطن، كما اعتقلت المنسق الإعلامي لمؤسسة الأقصى وعددا من المصورين، إضافة إلى استمرار اعتقال ثمانية صحافيين فلسطينيين.

ولم تنته تلك الانتهاكات عند الاعتقال والاحتجاز بل تجاوزت ذلك إلى اعتداء القوات الإسرائيلية والمستوطنين على صحافيين مقدسيين، وإصابة بعض المصورين أثناء أداء عملهم.

مكتب الجزيرة في رام الله (الجزيرة-أرشيف)
انتهاكات فلسطينية

ولم تقتصر الانتهاكات في الأراضي الفلسطينية المحتلة على إسرائيل وإنما شاركها الفلسطينيون، بدءا بتعليق السلطة الوطنية الفلسطينية عمل قناة الجزيرة الفضائية في الضفة الغربية، وملاحقتها قضائيا بدعوى "التحريض الذي تقوم به القناة على منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية".

ولئن تراجعت السلطة الفلسطينية عن قرارها تجاه الجزيرة، فإن الأمن الفلسطيني احتجز طاقم تلفزيون وطن أثناء تغطيته اعتصام مجموعة من أهالي يطا قرب مقر الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة رام الله.

كما أعاد جهاز الاستخبارات العسكرية اعتقال الصحافي مصطفى صبري، استمرت الأجهزة الأمنية في اعتقال خمسة صحافيين فلسطينيين.

إدانة ومطالب
وقد أدانت كتلة الصحفي الفلسطيني في بيان لها هذه الانتهاكات، وأبدت رفضها لجميع أشكال المساس بحرية العمل الإعلامي في الأراضي الفلسطينية من أي جهة كان هذا المساس.

وتطالب كتلة الصحفي الفلسطيني الاتحاد الدولي للصحافيين والمنظمات الحقوقية المعنية بحقوق الإنسان والحريات الإعلامية بضرورة التدخل والضغط على سلطات الاحتلال للإفراج عن الصحافيين المعتقلين والمعتقلين لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية أيضا.

وتطالب الكتلة بتوفير الحماية للعاملين في حقل الإعلام في الأراضي الفلسطينية المحتلة، كما تطالب السلطة الفلسطينية في رام الله بوقف إجراءات مقاضاة قناة الجزيرة الفضائية وعدم التضييق على عمل القناة في الضفة الغربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة