مالمستروم تنتقد اليونان لرفضها لجوء سوريين   
الأربعاء 1434/7/6 هـ - الموافق 15/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:52 (مكة المكرمة)، 15:52 (غرينتش)
سيسيليا مالمستروم: نسبة حماية طالبي اللجوء السوريين في اليونان صفر تقريبا (الأوروبية)
انتقدت مفوضة الشؤون الداخلية بالاتحاد الأوروبي سيسيليا مالمستروم أمس الثلاثاء، اليونان لرفضها منح اللجوء السياسي للاجئين سوريين واحتجازها آخرين في ظروف "غير مقبولة"، ودعتها إلى تغيير سياساتها في مجال اللجوء.

وقالت المفوضة خلال مؤتمر صحفي عقدته في العاصمة اليونانية أثينا إن نسبة منح حق اللجوء لا تزال منخفضة جدا في اليونان، معربة عن قلقها لهذا الوضع "خصوصا بشأن السوريين ممن نسمع كل يوم عن وقوع فظاعات" في بلادهم.

وألقت اليونان القبض على ما يزيد على ثمانية آلاف لاجئ سوري العام الماضي لدخولهم أراضيها بشكل غير مشروع.

وأشارت بعد اجتماع مع وزير حماية المواطنين اليوناني نيكوس دندياس في أثينا، إلى أن نسبة حماية طالبي اللجوء السوريين في الدول الأوروبية الأخرى "تصل إلى 100%" بينما تعادل "الصفر تقريبا" في اليونان. وأضافت "ينبغي أن يتغير هذا الوضع، وقد أكد لي الوزير أنه سيغير" الأمور.

ويأمل غالبية المهاجرين الذين يصلون اليونان العبور إلى شمال أوروبا، لكن كثيرا منهم لا يتمكنون من مغادرتها. وتقول جماعات حقوق الإنسان إنهم يكونون عرضة للقبض عليهم واحتجازهم لفترات طويلة، بل وترحيلهم.

ووفق مالمستروم فإنه ما زال كثير من اللاجئين العاديين وطالبي اللجوء السياسي لا يعاملون في اليونان بطريقة تحفظ كرامتهم، ويحتجزون في ظروف غير مقبولة.

وقالت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن اليونان رفضت 150 طلب لجوء تقدم بها سوريون العام الماضي، ولم تقبل إلا طلبين.

وتنفي اليونان أنها ترحل اللاجئين السوريين، لكنها تقول إنها ملزمة باحتجاز كل من يعبر حدودها بشكل غير مشروع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة