إصابة صحفي صومالي برصاص مجهولين   
الاثنين 1433/12/6 هـ - الموافق 22/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:07 (مكة المكرمة)، 13:07 (غرينتش)
العام الحالي شهد مقتل 15 عاملا في مجال الإعلام (الأوروبية)
أطلق مسلحون مجهولون الرصاص على صحفي صومالي يعمل في إحدى الإذاعات الخاصة، مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة مساء الأحد في مقديشو، وهو ما يعيد إلى الأذهان مسلسل استهداف الصحفيين مؤخرا في هذا البلد المنكوب.

وأصيب محمد محمود تورياري الصحفي بإذاعة شابيلي بعدة رصاصات في بطنه وصدره عندما كان خارجا من المسجد في منطقة وداجير.

وذكر محمد علي -أحد أقارب الصحفي- أنه "أصيب بأربع رصاصات على الأقل". وأضاف "لا نعرف لماذا اعتدوا عليه؟ إنه صحفي لم يمس أحدا بأذى".

وقال زميله عدن محمد، إن "حالته الصحية في تحسن بعد عملية جراحية أجريت له الليلة الماضية".

ومحمد محمود تورياري هو خامس صحفي من إذاعة شابيلي يتعرض إلى اعتداء منذ بداية السنة الحالية.

وبحسب منظمة "مراسلون بلا حدود" احتل الصومال المرتبة الأولى في أفريقيا من حيث استهداف الصحفيين وقتلهم. فبين يناير/كانون الثاني ونهاية سبتمبر/أيلول قتل 15 شخصا يعملون في مجال الإعلام في حوادث متفرقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة