السلطات تمنع زوجة صحفي تركي هارب من المغادرة   
الأحد 1437/12/3 هـ - الموافق 4/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:56 (مكة المكرمة)، 11:56 (غرينتش)

منعت السلطات التركية زوجة صحفي تركي بارز مهدد بالسجن بسبب "كشف أسرار الدولة"، من السفر إلى ألمانيا للالتحاق بزوجها الموجود هناك.

وقال رئيس التحرير السابق لصحيفة "جمهوريت" جان دوندار في تغريدة على تويتر "لقد أخذوا زوجتي رهينة.. هذه شريعة الغاب، ولكن دون جدوى.. لا أنا ولا زوجتي التي صدت بجسدها السلاح سيرعبنا هذا".

وأبلغت سلطات مطار إسطنبول ديليك دوندار بمنعها من السفر إلى برلين، وصودر جواز سفرها الذي كان ألغي الشهر الماضي، وفق صحيفة جمهوريت أبرز صحف المعارضة.

وحكم على دوندار في مايو/أيار الماضي بالسجن خمس سنوات وعشرة أشهر، لأنه "كشف أسرار دولة" في مقالة بشأن شحنات أسلحة اعترضت على الحدود مع سوريا.

وكان الرئيس رجب طيب أردوغان الذي أغضبته المقالة بسبب إفشائها "أسرار الدولة التركية"، قد هدد الصحفي بأنه "سيدفع غاليا" ثمن فعلته.

وأفرج عن الصحفي في انتظار قرار محكمة الاستئناف، وهو الآن في ألمانيا، وأعلن الشهر الماضي أنه لا ينوي العودة للمثول أمام المحكمة في هذه الظروف.

وكتب في مقالة نشرتها "جمهوريت" بعنوان "حان وقت الوداع" يقول إن "الثقة بهذا القضاء تعني وضع رأسك على المقصلة (...) لذلك قررت ألا أعود وأسلم نفسي لهذا القضاء، ما لم ترفع حالة الطوارئ" التي أعقبت محاولة الانقلاب الفاشلة التي قادها أنصار فتح الله غولن يوم 15 يوليو/تموز الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة