قلق أميركي من سحب حق المقدسيين في السفر   
الثلاثاء 1437/1/15 هـ - الموافق 27/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:58 (مكة المكرمة)، 8:58 (غرينتش)

عبرت وزارة الخارجية الأميركية عن القلق من إمكانية لجوء إسرائيل إلى حرمان المقدسيين من حقهم في السفر والتنقل.

وقال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي في بيان صحفي يومي "إن صح ذلك فسوف يكون بالتأكيد مصدر قلق لنا".

وفي وقت سابق أمس الاثنين قال مسؤول في الحكومة الإسرائيلية إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو طرح احتمال حرمان فلسطينيي القدس الشرقية من حقهم في السفر والمزايا التي يتمتعون بها ردا على الهبة الفلسطينية الحالية الناتجة عن موجة استفزازات إسرائيلية ومداهمات للحرم القدسي الشريف.

وينافي هذا الاقتراح التأكيدات الإسرائيلية منذ عقود بأن القدس "مدينة موحدة يتمتع فيها العرب والإسرائيليون بحقوق متساوية".

وقالت عضوة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي إن هذه الخطوة إذا اتخذت فإنها ستحرم الفلسطينيين في القدس من معظم الحقوق والخدمات الأساسية.

وأضافت في بيان "هذا توجه غير إنساني وغير قانوني"، مشيرة إلى أن "فلسطينيي القدس متجذرون فيها منذ قرون، والاحتلال الإسرائيلي هو الذي حولهم عن غير وجه حق إلى مقيمين بينما هو الغريب والدخيل".

ومنذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الجاري استشهد 56 فلسطينيا بالرصاص على أيدي إسرائيليين في مواقع الهجمات أو خلال احتجاجات في الضفة الغربية وغزة. وتقول إسرائيل إن 29 منهم مهاجمون مسلحون.

وقتل عشرة إسرائيليين في هجمات بالرصاص أو الأسلحة البيضاء نفذها فلسطينيون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة