سجن خمسة ناشطين بالإمارات   
الأحد 1433/1/2 هـ - الموافق 27/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:09 (مكة المكرمة)، 13:09 (غرينتش)

الناشط والمدون أحمد منصور حكم عليه بالسجن ثلاثة أعوام (الجزيرة-أرشيف)

أصدرت المحكمة الاتحادية العليا في أبو ظبي بالإمارات العربية المتحدة عقوبات سجن بحق خمسة ناشطين إماراتيين مُطالِبين بالديمقراطية, تتراوح بين عامين وثلاثة أعوام.

وكانت محاكمة النشطاء الخمسة بدأت منذ يونيو/ حزيران عقب إلقاء القبض عليهم في أبريل/ نيسان بتهمة التحريض على القيام باحتجاجات شعبية والإخلال بالنظام العام والإساءة لرموز الدولة والإهانة العلنية لمسؤولين إماراتيين.

وقال أحد قضاة المحكمة الاتحادية العليا إن المحكمة أصدرت حكما بالسجن ثلاثة أعوام على الناشط أحمد منصور.

ومنصور هو المتهم الرئيسي بالقضية ومتهم بإدارة موقع إلكتروني مَثّل منبرا لباقي المتهمين للتعبير عن آرائهم -المزعوم أنها مناهضة للحكومة- وهو مهندس اتصالات وشاعر نشرت له أعمال أدبية بهيئة أبو ظبي للثقافة والتراث.

وأصدرت المحكمة أيضا حكما بالسجن عامين على كل من ناصر بن غيث وفهد سالم دلك وحسن علي الخميس وأحمد عبد الخالق، كما حكمت أيضا بإغلاق الموقع الإلكتروني.

وكانت السلطات قد اعتقلت الناشطين الخمسة بعد أن وقعوا عريضة على الإنترنت تطالب بتغييرات دستورية، وإجراء انتخابات حرة، وتوزيع عادل لثروة النفط.

وجرت معظم جلسات المحاكمة بالمحكمة الاتحادية العليا في أبو ظبي دون السماح لوسائل الإعلام بتغطيتها، بينما كانت الشرطة عادة ما تطوق مقر المحكمة.

وكان تقرير صدر عن مركز الخليج لحقوق الإنسان بالتعاون مع منظمة هيومن رايتس ووتش قد أشار إلى أن السلطات الإماراتية أخفقت في فتح تحقيق بحملة من التهديدات بالقتل والتشهير والتخويف ضد الناشطين الإماراتيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة