"بلا حدود" تدعو ليبيا لحماية صحفييها   
الأربعاء 1434/8/4 هـ - الموافق 12/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:25 (مكة المكرمة)، 11:25 (غرينتش)
صحفيو ليبيا طالما دعوا إلى كبح جماح المليشيات المسلحة (الجزيرة نت)
اتهمت منظمة "مراسلون بلا حدود" بعض المليشيات المسلحة بالمسؤولية عن تعرض صحفيين ليبيين للاعتداء والخطف، ودعت الحكومة الليبية إلى التدخل لحمايتهم.

وأعربت المنظمة في بيان عن قلقها العميق لتدهور الوضع الأمني في البلاد، ولتصرف بعض المليشيات إزاء الصحفيين.

وتابع البيان "لقد تعرض عاملون في مجال الاعلام بشكل متكرر خلال الأشهر القليلة الماضية لهجمات وتهديدات وأعمال خطف من قبل بعض هذه المليشيات".

وأضاف البيان أن صحفيا يعمل بوكالة أنباء دولية اعتقل في مايو/أيار في بنغازي لدى عناصر من مليشيا حيث جرى التحقيق معه قبل أن يطلق سراحه مساء بعد تعرضه للضرب والإهانة والتهديد.

وتابع أن مصورا مع مواطن صحفي في بنغازي يدعى محمد أبو جناح "اعتقلا بشكل تعسفي لساعات عدة نهاية مايو/أيار بالمقر العام لقوات "درع ليبيا" وهي مجموعة مسلحة تعمل نظريا تحت سلطة وزارة الدفاع.

وقتل نحو ثلاثين شخصا قبل أيام في بنغازي وأصيب أكثر من مائة بجروح خلال مظاهرة تحولت إلى مواجهات مع قوات "درع ليبيا".

وأشار بيان المنظمة أيضا إلى حالات اعتقال أخرى وهجمات وتهديدات من قبل مليشيات بحق صحفيين جرت في بنغازي وطرابلس ومدن أخرى من البلاد.

وطالبت المنظمة الحكومة بضمان سلامة الصحفيين ومراقبة سلوك بعض المليشيات التي تعمل تحت إمرة وزارتي الدفاع والداخلية، ومعاقبة المسؤولين عن هذه التجاوزات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة